أنا سيّدة متزوجة وإنسانة مرهفة.. أحب مساعدة الآخرين وتقديم الخدمات لهم وتلبية احتياجاتهم عن حاجاتي.. لكن للأسف ما يؤلمني أن الكثير منهم لا يقدرون صنيع ما فعلت لهم.. بل ولم يقولوا كلمة شكراً.. المهم أن احتياجاتهم قضيت.. فأنا لم أطلب في حياتي منهم تقديم خدمات لي.. فلماذا لا يفكرون إلا في أنفسهم ومصلحتهم فقط ولا يقدرون على الإطلاق عطائي لهم..؟

ف.ل.س

>>>> 

عزيزتي.. من الخطأ أن تقدمي حاجات واهتمامات الآخرين على حاجاتك وأن تقفي دائماً في الصفوف الخلفية اعتقاداً منك أنهم سيقدمون فروض الطاعة والولاء وجزيل الشكر على صنيعك..

تأكدي أن معظم الأشخاص لا يقدرون هذه الشخصية.. فليس هناك أدنى فائدة أن تكوني الممسحة التي يستخدمها الآخرون جميعاً لتنظيف أحذيتهم.. فكري في نفسك وفي مسؤولياتك الحقيقية.. وليس معنى كلامي أن تبخلي بتقديم الخدمات حين يطلبها الآخرون منك.. ما أعنيه هو ألا يكون ذلك على حساب احتياجاتك أو فوق طاقتك.. اطلبي من الآخرين بعض الخدمات كما يطلبون هم.. فأنت تستحقين ذلك.