مدريد - د ب أ:

احتشد عشرات الآلاف من الأشخاص في مدريد للمطالبة بحظر مصارعة الثيران في إسبانيا، كما طالب المتظاهرون بإزالة جميع المشاهد التي تنطوي على ثيران من سجل التراث الثقافي الوطني، ونهاية دعم مثل هذه الأحداث باستخدام أموال دافعي الضرائب مع سنّ قوانين أقوى لحماية الحيوانات، وشارك أكثر من 40 ألف شخص في المظاهرة، بحسب الناشطين توروماكيا إيز فيولينسيا (ومعناها مصارعة الثيران هي عنف)»، وحمل المتظاهرون لافتات عليها عبارات مثل «مصارعة الثيران: وصمة عار وطنية». وخفضت الحكومة الإسبانية ضريبة القيمة المضافة لمصارعة الثيران إلى 10% عام 2017، وكان التقليد الخاص بمصارعة الثيران قد أعلن أنه «تراث ثقافي وطني» وبالتالي يمكن دعمه بتمويل عام.