كتبت - ميادة الصحاف:

قالت المدونة الإكوادورية من أصل لبناني لوريت الغول إن الصدفة قادتها إلى الدخول والاحتراف في مجال التدوين، لافتة إلى أنها كانت تنشر كل ما تقتنيه من أزياء وماكياج ولوازم أخرى، وتجاربها مع بعض المطاعم ذات الأطعمة الصحية على موقع الإنستجرام، مما دفع العديد من متابعيها للاعتماد على رأيها في أمور كثيرة. وقالت الغول الحاصلة على بكالوريوس في التسويق والإعلام والمقيمة في قطر إنها تعمل على إطلاق منتجاتها الشخصية في المستقبل القريب، وتسعى أيضاً للتعريف بالثقافة الإكوادورية في قطر، من خلال ترويج بضائعها في السوق المحلية.