نشر موقع "تي إم زد" المهتم بأخبار المشاهير أخبار تحدثت عن أن السبب الرئيسي لانفصال النجمة ماريا كاري، التي تبلغ من العمر 47 عاماً، عن شريك حياتها، الراقص بريان تاناكا، هو شعورها بالضجر من استمرار إنفاقها على فواتيره الزائدة كنشاطات التسوق المترفة التي يقوم بها، إضافة إلى عدم تحملها غيرة تاناكا عليها، وأضاف الموقع أن الحبيبين اتخذا قرار الانفصال بشكل متبادل بعد علاقة استمرت نحو خمسة أشهر، بعد أن بدأت عقب انفصال ماريا عن خطيبها السابق، جيمس باكر، بفترة بسيطة.

وعلم الموقع من مصادر مطلعة أن تاناكا البالغ من العمر 33 عاماً، شعر بضيق من توطد علاقة ماريا بزوجها السابق، نيك كانون. وفي المقابل، أكدت مصادر أن ماريا، في الحقيقة قد شعرت بالضيق من كثرة الأموال التي تنفقها على فواتير شراء تاناكا الخاصة بالملابس والساعات والسلاسل الغالية الثمن دون حساب، إضافة إلى أنه كان يستغل شهرتها وهو الأمر الذي أزعجها كثيراً.