كتب - أشرف مصطفى:

كشف الفنان صلاح الملا مدير مركز شؤون المسرح عن استعدادات المركز خلال الفترة المقبلة لانطلاق موسمه المسرحي الجديد، موضحاً أن المركز قد تلقى حتى اليوم 11 نصاً مسرحياً من الفرق الأهلية والمؤسسات الخاصة الراغبة بالمشاركة في الموسم الجديد، بينما يتم الاستعداد حالياً للإعلان عن لجنة التقييم التي قام شؤون المسرح بتشكيلها وسيتم إقرارها خلال الأيام القليلة المقبلة، علماً بأنها ستكون مستقلة بذاتها.

لقاءات دورية

وأكد مدير مركز شؤون المسرح أن اللجنة ستتولى قراءة جميع النصوص المقدمة للموسم المسرحي القادم، منوهاً إلى أن هناك أسماء جديدة ستنضم هذا العام إلى هذه اللجنة، وسيشكل رأيها الفني القاعدة لاختيار النصوص التي تصلح للعرض على الجمهور، وقال: سوف يتم تزويد كل المسرحيين ومن لهم صلة بالحركة المسرحية بالمعايير واللوائح التي تنظم عملها، وكل ما يتعلق بالموسم المسرحي القادم، وأضاف: إن هذه المعايير موجودة بالفعل بمركز شؤون المسرح ويمكن الإطلاع عليها في مقر المركز، ورغم ذلك سيتم إرسالها للفنانين ونشرها في الصحف المحلية بغرض ضمان إيصالها للجميع، وإذا كان هناك أمور غير واضحة سيتم توضيحها من خلال اللقاءات الدورية التي يحرص المركز على عقدها مع كل من له صلة بالحركة المسرحية القطرية، مشيراً إلى أنه قد تم مؤخراً عقد لقاء بين المسؤولين عن المسرح والفنانين بهدف تنظيم احتفالات شهر ديسمبر وقد تم شرح رؤية وقيم وتطلعات اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للاطلاع وتقديمها للفنانين من أجل الاسترشاد بها، كما طالب المركز الفنانين بموافاته بأعمال وأفكار وتصورات لأعمال فنية بهدف تقديمها خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني، ثم قام بعد ذلك مركز شؤون المسرح بإرسال تلك المعايير إلى رؤساء الفرق الأهلية المسرحية بعنوان (تفعيل دور المسرح في اليوم الوطني للدولة)، بهدف وضع الخطوط العريضة للشكل المطلوب خلال احتفالات الدولة بفعاليات اليوم الوطني.

فعاليات متنوعة

وأوضح مدير مركز شؤون المسرح أنه من المنتظر أن يمتد موعد تسليم النصوص الراغب أصحابها في المشاركة بالموسم المسرحي الجديد حتى نهاية الشهر الجاري، مشيراً إلى أن برنامج المركز هذا العام مضغوط ومليء بالورش والفعاليات المتنوعة إلى جانب العروض المسرحية، كما أن عدد النصوص التي تم تقديمها حتى الآن، يشير إلى تجاوب من المسرحيين، أما قضية جودة الأعمال فهي الأمر الذي ستقرره اللجنة، وأكد أن المركز قد أخذ بالاعتبار كل ما تم طرحه خلال الفترة الماضية من قبل الفنانين سواء في وسائل التواصل الاجتماعي أو وسائل الإعلام المختلفة، وأضاف: قمنا بمناقشة جميع الأفكار بصدر رحب بهدف خروج هذا الموسم بأفضل صورة، كما نعمل على أن يتم ختام الموسم الذي سيقام في شهر مارس المقبل في أفضل صورة ونعمل على تلافي أي قصور أو أخطاء شابت النسخة الماضية من المهرجان.

عروض ودورات

وحول أنشطة مركز شؤون المسرح المتنوعة خلال الفترة المقبلة، أكد الفنان صلاح الملا أن هناك عملاً للأطفال سيتم التحضير له حالياً من إنتاج المركز، كما يتم التحضير لـ 3 مسرحيات عرائس إحداها تدمج بين التمثيل البشري والدمى، وأخرى دمى فقط والثالثة تنتمي إلى مسرح خيال الظل.

وقال: نعمل على أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من الدورات التخصصية في كافة فنون المسرح، وبالفعل أقمنا خلال الموسم الماضي العديد من الورش الخاصة بفنون الدمى أنطلقنا فيها من البداية بالتدريب على تصنيع العرائس وتحريكها وننوي الاستمرار في تقديم ورش ذات مستويات أخرى من ذلك النوع من الفنون المسرحية، وسيكون هناك سنوياً خلال شهور أبريل ومايو ويونيو، مزيد من الدورات في كتابة النصوص والتمثيل والسينوغرافيا، ومسرح الدمى وغير ذلك من أنواع وعناصر المسرح.

جولات مدرسية

وأوضح الملا أن المركز سيواصل منذ بداية العام الدراسي المقبل تقديم أعماله في المدارس القطرية، حيث سيقوم بتقديم عروضه السابقة، بينما سيتم تقديم الأعمال الجديدة بعد المشاركة في الاحتفال باليوم الوطني ومعرض الكتاب، وأشار إلى أن ورش العرائس ستظل مستمرة في إطار سعي المركز لصنع كوادر مستقبلية، بالإضافة لاستكمال الورشة السابقة التي أقيمت بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي، كما يتم حالياً التنسيق مع مؤسسة قطر للإشراف على بعض الأعمال المسرحية في المهرجان الفني الذي تقيمه كل عام.