هراري - د ب ا:

أعلنت الحكومة في زيمبابوي حالة الطوارئ أمس بعدما لقي 20 شخصاً حتفهم بسبب مرض الكوليرا، بالإضافة إلى تسجيل 2000 حالة إصابة. وقال وزير الصحة اوباديا مويو "لقد أعلنا حالة الطوارئ في هراري، هذا من شأنه أن يمكنا من احتواء الكوليرا والتيفود وأي أمراض أخرى، لا نريد وقوع مزيد من الضحايا". وحتى الآن تم تسجيل حالات وفاة في هراري فقط، ولكن هناك حالات إصابة مؤكدة بالمرض في مناطق أخرى بالبلاد منذ بدء تفشي المرض منذ بضعة أسابيع. ويذكر أن تفشي مرض الكوليرا في زيمبابوي عام 2008 استمر لأكثر من عام، وأودى بحياة أكثر من 4000 شخص. وقد وقف تفشي المرض فقط بعدما تدخلت جماعات دوليّة وتبرعت بأدوية ومواد كيماويّة لمُعالجة المياه.