الدوحة - محمد حسين:

أكّد السيّد أحمد يوسف المحمود مُدير مدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال الثانوية للبنين أنّ طلاب المدرسة أمامهم خيارات كثيرة للتوظيف بالبنوك والجهات الاستثمارية أو استكمال الدراسة الجامعية داخل قطر وخارجها.

وقال لـالراية الاقتصادية إنّ مصرف قطر المركزي والعديد من البنوك والجهات فتحت أبوابها لخريجي المدرسة ووفرت لهم بعثات دراسية لاستكمال دراستهم الجامعية على أن يلتحقوا بوظائف هامة بعد تخرجهم.

وأشار إلى أن إدارة المدرسة لديها إحصائية بمسارات الطلاب بعد تخرجهم من المدرسة، لافتاً إلى تخريج 294 طالباً، بينهم من التحق بوظائف متميزة ومن استكمل دراسته الجامعية من خلال بعثات دراسية.

ولفت إلى أن عدداً كبيراً من الطلاب يتجه إلى الدراسة الجامعية في قطر وأمريكا وبريطانيا حتى يعزز مهاراته للالتحاق بالجهات الاستثمارية.

وأشار إلى المدرسة حريصة على توفير التحصيل العلمي والتدريب الميداني للطلاب بالصفين الحادي عشر والثاني عشر، لافتاً إلى أن طلاب هذين الصفين يخضعون لتدريب ميداني في البنوك لمدة 5 أيام في كل فصل دراسي للتعرف على طبيعة المهام في كافة أقسام العمل.