حوار- ميادة الصحاف:

قالت المصممة القطرية خلود القصابي إنها أدخلت العباءة الخليجية إلى تصاميمها بعد أن كانت تقتصر على الجلابيات فقط، موضحة أنها لا تعتمد فقط على التطريز والشك فقط في تصميم العباءة، بل أيضاً على القصات المريحة والقماش ذي الخامة الجيدة وهو ما تبحث عنه النساء القطريات. وأشارت القصابي لـ الراية  إلى الإقبال الكبير الذي تحظى به العباءة الخليجية طيلة أيام السنة، لافتة إلى أن التصاميم الكاجوال العملية المناسبة لمعظم الأوقات، من أكثر أنواع العباءات المطلوبة في قطر. كما أوضحت أن شهر رمضان والأعياد، من أكثر المواسم التي ينتعش فيها سوق الجلابيات، لافتة إلى أن التصاميم الغريبة والراقية وكذلك الخامة الجيدة، أهم ما تبحث عنه القطريات.

وأضافت إنها تستوحي تصاميمها من مخيلتها بالدرجة الأولى، مشيرة إلى تنوّع الموديلات الحديثة للجلابيات، كالمثلثة أو الكلوش، أو الجلابيات بهيئة الشال، أو مع بنطلون وقميص، أو على شكل الجمبسوت المتكامل، أو الجلابيات المميزة بحركة الكم، أو ذات القصات المنخفضة وتركيب الأقمشة من الأسفل. وقالت إنها تعتمد الأقمشة المستوردة بالدرجة الأولى، لافتة إلى أنها وبعكس غالبية المصممات، تتأنّى في اختيار القماش المناسب، بينما لا يستغرق تصميمها سوى بضع دقائق.