الدوحة - الراية:

وجّهت هيئة المتاحف الدعوة إلى جمهورها للاطلاع على مشاريعها والتواصل معها من خلال إصداراتها، وأكّدت الهيئة عبر موقعها الإلكتروني على انتشار تلك الإصدارات في جميع أنحاء العالم، بما يسمح للجميع باستكشاف المجموعات الفنية والإبداعية، ومشاركة الاهتمامات الثقافيّة الخاصة ببلدنا وشعبنا، وأكدت المتاحف حرصها على الوصول لجمهورها من القراء عبر كتالوج خاص بإصداراتها على موقعها الإلكتروني للتعرّف على ما لديها، والوصول لكتبها بسهولة، علماً بأن الكتب الصادرة باللغتين العربية والإنجليزية تسمح بالدخول في نقاش حول الهوية الإسلامية الحديثة، وتحثّ القرّاء على قضاء بعض الوقت في فهم وجهات نظرنا، ومن أبرز تلك الإصدارات التي لاقت رواجاً كبيراً "أناشيد الطفولة في المجتمع القطري"، "الحج - الفن في رحاب الرحلة"، "نفرتيتي إن حكت"، "الصيد.. هوايات الملوك في الأراضي إلإسلامية"، بالإضافة إلى العديد من الكتب الموجهة للطفل والتي تأخذه معها في عالم المغامرات والتراث، فضلاً عن الكتب الصادرة باللغة الإنجليزية وتستعرض جميعها أعمال تلك المعارض التي تحمل ذات عناوين الكتب، وتسعى هيئة متاحف قطر لأن تكون محفزاً ثقافياً لجيل جديد من المبدعين وتطوير وتعزيز ودعم القطاع الثقافي على أعلى المستويات.

وقد أصدرت إدارة البحوث في متحف تحليلاً للأعمال الفنّية المستعرضة من الأقران ومعلومات عن السير الذاتيّة لنحو (130) فناناً من مجموعة متحف، ويشمل ذلك أيضاً المواد البحثية الأولية مثل صور الفنان، والمجموعات الخاصة، والرسائل، والتوقيعات، وكتالوجات المعارض وغيرها الكثير من المواد الأرشيفية، في حين تم إطلاق موسوعة متحف للفنّ الحديث والعالم العربي والتي تقدّم معلومات مفصّلة حول الفن الحديث باللغتين العربية والإنجليزية، باعتبارها مرجعاً علمياً شاملاً ومحكّماً يُتاح بالمجان عبر الإنترنت، إذ تشمل سيراً ذاتية لـ (100) فنان عربي.