الدوحة - الراية:

يقيم مركز كتارا للفن غداً معرضاً بعنوان "وراء المظاهر"، وذلك في تمام الساعة التاسعة مساءً في مبنى رقم 5 بالحي الثقافي كتارا.

ويتضمن المعرض مجموعة من الأعمال الفنية التي تنتمي للفن المفاهيمي الذي يمثله ما يسمى "فن المواد المختلطة" بدمج التصوير والحبر والفحم والفن الرقمي، وتستقي الأعمال موضوعاتها من قصة أي شخص، قد يكون على مفترق طرق أو يسعى لإجراء تغيير في نمط الحياة، أو في خلاف مع الآخر في موقف معين، أو رؤية جديدة في طريقة الحياة التي يستقر بها تصور جديد للعالم.

ولد مشروع "وراء المظاهر" من الوضع الذي عاشه الفنانون خلال الأشهر الأخيرة من التغييرات التي مرت بها قطر. والفكرة تنسحب على رؤية ما وراء الأقنعة التي تحيط بنا، لفك شفرات الرسائل والعثور على ما هو غير متوقع، وهنا تكمن المفاجأة، والعجب بالنظر خارج الإطار مع التأكيد على الشعور بها من النظرة الأولى، أو في القراءة الأولى. وفي مقدمة للمعرض أوردها مسؤولو الفعالية في مركز كتارا للفنون أن هذا المشروع قد تطور من التمثيل البشري وتحويل المفردات إلى أنماط معمارية إسلامية، والتي هي رمز للبحث عن الجمال والنقاء والانسجام، كما أن الرحلة التي تستعرضها الأعمال هي نفسها دائماً حيث تبدأ من سوء الفهم بعد الانسحاب من النفس، حتى اللحظة التي يظهر فيها الضوء، فتضيء الأفكار مرة أخرى بطريقة مختلفة وتظهر منظورات أخرى للأحداث.