الدوحة - الراية : افتتحت أمس الدورة الأولى من مهرجان التصوير الفوتوغرافي الذي تقيمه المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا حتى 30 أكتوبر الجاري. ابتداءً من الساعة العاشرة صباحًا وحتى العاشرة مساءً.

وينظم المهرجان مجموعة متميّزة من الفعاليات لمدة 12 يومًا، كانت قد بدأت مع مسابقة على الإنترنت مطلع أكتوبر الجاري، وشهدت إقبالاً كبيراً من المصوّرين الهواة، وسيتم عرض المشاركات الفائزة في معرض يقام على هامش المهرجان الذي أصبح نقطة انطلاق للمصورين المبتدئين لعرض مهاراتهم في التصوير.

وسيشارك في المعرض مجموعة من المصورين المشهورين من جنسيات مختلفة، منها قطر وألمانيا وفرنسا ولبنان والفلبين، وسيتيح للزائرين فرصة مشاهدة أعمال كل من جورديس شلوسر من رحلاتها حول العالم، بالإضافة إلى أعمال أندريا بوينف في الدوحة، وعمل توني هيج الابتكاري، فضلاً عن أعمال الأخوين القطريين، ناصر وحسن العمادي. وستعكس الصور المختلفة نمطاً فريداً من نوعه وإبداع كل فنان بحسب التأثيرات المختلفة.

وبهذه المناسبة أكدّ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي أن كتارا هي ملتقى الثقافات وحاضنة الإبداع ومركز الإشعاع الفني، مشيرًا إلى أن مهرجان التصوير الفوتوغرافي في نسخته الأولى، يعتبر أحد أبرز الفعاليات التي نأمل أن تكون نقطة الانطلاق للمصورين الهواة والمحترفين لمواصلة بناء حياتهم المهنية، مبينًا أن الفنانين سيعرضون ضمن هذا المهرجان مهاراتهم وهويتهم التصويرية، لتكون فرصة لتبادل الخبرات والتعرّف على أنماط وأساليب تصويرية متنوّعة للمهتمين بهذا المجال. وأضاف الدكتور السليطي: لقد تطلعت كتارا من خلال هذا المهرجان إلى توفير مناخ مناسب لهواة التصوير للمشاركة في الورش التعليمية بما يسهم في صقل مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية والانطلاق نحو آفاق رحبة من التميّز والتطوّر، كما وفرت بيئة مناسبة للمحترفين للالتقاء بالجمهور عن قرب ومعرفة انطباعاتهم وآرائهم.

وستناقش الورش التي ينظمها المهرجان لعدد من المصوّرين المختارين في عطلة نهاية كل أسبوع من فترة المهرجان، مواضيع مثل "مقدمة لتصوير الشوارع" و"فن التصوير الفوتوغرافي" و"أساسيات التصوير الرقمي" و"أساسيات إضاءة الاستوديو"، وسيقدّم كل من الفنانين جورديس، وتوني واندريا، وحسن العمادي، الموضوعات على التوالي. وستعقد كل ورشة مرتين ليكون عدد الورش المقدمة 8 ورش عمل، تستوعب 160 مشاركًا.