> إلى الأخت «هـ.س»:

المشكلة هنا بوجهة نظري أن المجتمع يراك مثلاً غير سعيدة بسبب عدم زواجك.. وقد تسبّب هذه النظرة لك رغبتك في العزلة.. والابتعاد عن المناسبات والأماكن التجمعية تجنباً للأسئلة المحرجة بخصوص عدم زواجك.. لكن عليك أن تحبي نفسك وتقدري ذاتك وأن تتفاعلي مع الآخرين سواء في حضور المناسبات أو غيرها.

>>> 

> إلى الأخ «ب.ح.ص»:

أنت تحتاج إلى العمل الجاد لتحقيق التوازن بين الرسائل التي تتلقاها من رأسك وقلبك.. لأن التضليل يصبح وارداً بشكل كبير إذا لم تقطع الوقت الكافي للانعزال والإصغاء إلى حدسك.

>>> 

> إلى الأخت «أ.ر.ل»:

لمست أنك تملكين أسلوباً يساعدك على تخطي الخجل.. وها أنت تحيطين نفسك بالصديقات ما يخفّف أو يبعد عنك الشعور بالحرج.

يمكنك أن تكوني أفضل حالاً في تشجيع الآخرين على تخطي حاجز الخجل ومعاملتك بالمثل.

>>> 

> إلى الأخت «م.ي.ط»:

صداقتك مع نفسك كنز ثمين بين يديك.. وتقديرك لها يجعلك تتجاوزين أخطاء الآخرين.. وعلى أقل تقدير ضعيها في حجمها الطبيعي دون انفعال زائد أو توجيه لوم وعتاب كبيرين لها.. اعلمي أن أهنت نفسك وسخرت منها كانت على الناس أهون.

>>> 

> إلى الأخ «ش.خ.ي» :

اصبر.. فالصبر هو سرّ النجاح.. لأن صاحبه يترك الأمور تنضج على نار هادئة.. لهذا أنصحك بألا تستعجل.. ولا تجعل حماستك تحرق المراحل.. بل استمتع بالتطورات لحظة حصولها.