جنيف - وكالات:

تجمَّع حشد كبير في شوارع جنيف أمس الأول لمشاهدة دميتين عملاقتين تجوبان شوارع عاصمة سويسرا، وشارك عشرات الفنانين في تحريك دمية بارتفاع ثمانية أمتار، تُجسِّد دور جدة عمرها 83 عاماً، وأخرى ارتفاعها ستة أمتار تجسد حفيدتها، البالغة من العمر 5 سنوات.

والدميتان العملاقتان من إبداعات فرقة رويال دو لوكس لمسرح الشارع، وتوقفتا في أماكن مختلفة في جنيف لتناول الحلوى أو قيادة دراجة سكوتر، وسارت فرقة موسيقية خلف الدميتين.

العرض الذي استمر لمدة ثلاثة أيام وانتهى أمس، احتاج ثلاثة أعوام من التحضيرات، وقالت ريجاني، وهي من سكان جنيف، إنها كانت غير متحمسة في البداية لمشاهدة العرض، لكنها انبهرت بالدميتين اللتين تبدوان طبيعيتين، وأسس جان لوك كوركولت الفرقة عام 1973، وسبق أن قدمت الفرقة الفرنسية عروضاً في عدة مدن حول العالم، من بينها لندن ومونتريال. ويقول كوركولت إن القصة وحركة الدمى تختلف في كل عرض.