سورونج ـ أ ف ب: في عمق أدغال بابوازيا الإندونيسية، يتحدى سياح الرذاذ الصباحي آملين في مشاهدة طيور الجنة الشهيرة، وهي كائنات صغيرة ملونة تعاني من جراء قطع الغابات وعمليات الاتجار غير القانونية بالطيور.

وتضمّ الغابات المدارية الإندونيسية 41 جنساً من طيور الجنة بينها 37 تعيش في الأدغال في الجزء الغربي من جزيرة بابوازيا، على ما يوضح الاختصاصي في علم الطيور تشارلز رورينج، هذه الطيور المسماة «شندراواسي» باللغة الإندونيسية باتت نادرة بسبب أنشطة الصيد غير القانونية وإزالة الأحراج، ويستقطب ريش هذه الطيور بألوانه الزاهية اهتمام القبائل المحلية التي تقبل على اقتنائها لاستخدامها في أغطية الرأس، وبرغم الحماية التي يوفرها القانون الإندونيسي لطيور الجنة، إلا أن عمليات الاتجار بها متواصلة بلا هوادة.