كتب - محمود الحكيم:

كشفت إيمان الكعبي رئيس تحرير قسم الأخبار بإذاعة قطر لـ الراية  أن هناك بعض التعديلات والإضافات في تغطيات قسم الأخبار بالإذاعة خلال الفترة الصيفية حيث توقف البرنامج السياسي المباشر «حديث الناس» ، والبرنامج المسجل «القوة الناعمة» ، مشيرة إلى أنه تم تخصيص فقرة لكأس العالم في نهاية كل نشرة إخبارية بعنوان «من غير المتوقع في كأس العالم» لمواكبة هذا الحدث الرياضي الأبرز الذي يقام حاليا في روسيا، كما أنه قد تم مراعاة طبيعة الفترة الصيفية والتي تقل خلالها الفعاليات والمؤتمرات بالدوحة والتي كان القسم يوليها اهتمامًا كبيرًا من خلال تغطياته وتقاريره بالنشرات الإخبارية، ولذلك تم تجهيز باقة من التقارير المستمرة التي تغطي كل الأحداث الداخلية كما تتناول أهم وأبرز الأحداث العالمية. مضيفة: نولي اهتمامًا كبيرًا بالأحداث المهمة التي تفرض نفسها على الساحة الداخلية والعالمية وبحسب أهمية الحدث تكون التغطية فلدينا أحداث نفتح لها ملفًا رئيسيًا بالنشرات، وهكذا. ولفتت رئيس تحرير قسم الأخبار بإذاعة قطر إلى أنه تم إطلاق حساب على تويتر لقسم الأخبار، لتغطية التقارير الإخبارية، على شكل فيديوهات مصورة وتقارير مسموعة ومرئية وهو ما يجعل لها وقعا أفضل وانتشارًا أكبر. مشيرة إلى أن مراقبة الأخبار تسعى باستمرار لمواكبة التطورات المتلاحقة خصوصًا بعد الثورة التقنية التي أحدثتها منصات الإعلام الجديد، وقالت: ولأننا على علم بأن الخبر أصبح متوفرًا بطرق أكثر سهولة ويسر وأسرع بكثير من ذي قبل ومن خلال الهواتف النقالة فقد حاولنا أن نقدم للمستمعين الخبر بشكل مختلف يخلق له وعيًا أكبر ويبرز أمامه القضية من كافة الجوانب بكل حيادية.

ولذلك قمنا بإدخال الكثير من التطوير على النشرات والمواجيز والتقارير الإخبارية بالإذاعة خلال الفترة الأخيرة. فلم تعد النشرات والمواجيز مجرد قراءة للخبر، ولكن أصبحت أكثر حيوية ومواكبة للتطور الكبير من حولنا في مضمون وشكل النشرة. وأضافت: ولأن الإذاعة لا تمتلك ميزة الشاشة المرئية فكان لابد أن نعوض ذلك للمستمعين ونوصل إليه الخبر بشكل تعبيري كأنه يشاهده، فأصبحنا نستعين بالصوت الحي من داخل الحدث مثلاً إذا كان هناك خبر عن انفجارات في مكان ما، فإننا ندخل له أصواتا من داخل الحدث كأنه يراه ، وإذا ما كنا نقرأ خبرًا لتغطية فعالية ما فإننا نذيع خلالها تصريحات على لسان المصدر نفسه سواء أكان مسؤولا بالفعالية أو شخصية مهمة . وبذلك ننقل الخبر حيًا من موقع الحدث . وأكدت أن قسم الأخبار قد طور شكل التقارير الإذاعية فلم يعد مجرد قراءة سردية ولكن أصبحت صياغة التقارير مكثفة وموجزة ومتضمنة للأصوات الطبيعية في الخبر مثل المظاهرات والانفجارات والأصوات الحية المتضمنة مع التقرير من مصادرها الأصلية . وحول ردود الأفعال قالت : هناك ردود أفعال طيبة من قبل المستمعين بالإضافة إلى الرضا من قبل المحررين والانطباع الإيجابي عن التطورات التي يشهدها قسم مراقبة الأخبار . وهو ما انعكس على الأداء العام بشكل إيجابي .