نظمت فرقة الوطن المسرحية مساء أمس الأول بالتعاون مع جروب دار الفن جلسة حوارية ونقاشية للفنانة الشابة شيخة درويش المتخصّصة في مجال المكياج السينمائي والتي تحدّثت خلالها عن تجربتها الفنية في هذا المجال وعن الكيفية التي تنفذ بها أعمالها خاصة في المشاهد التي تتطلب تغييراً جذرياً في الأشكال، وقدّمت شرحاً مبسّطاً بالنماذج العملية لطرق تصميم بعض أعمال المكياج خلال عمل المشهد السينمائي وما إذا كان يحتاج شكلاً ما، سواء في مجال أفلام الرعب على سبيل المثال وكيف يكون المشهد واقعياً ولا يشعر المشاهد أن تلك الإضافات مصطنعة وكيف يعمل الماكيير بصورة لصيقة مع المخرج ليحقق له رؤيته التي يحتاجها لتنفيذ عمله بصورة جيدة ترضي المشاهد، كما قامت شيخة درويش بتقديم عرض حي وأمام الحضور استعرضت خلاله قدراتها على تنفيذ الخدع السينمائية. وشهدت الجلسة حضوراً كبيراً سواء من أعضاء فرقة الوطن المسرحية أو من أعضاء جروب دار الفن الذي يؤسّسه الفنان عبد الواحد محمد وهو صاحب المبادرة بتقديم الفنانة شيخة لهذه الجلسة بهدف الاستماع لخبرات ونصائح نجوم الحركة الفنية القطرية، والذي نصح بضرورة اهتمام المؤسسات المتخصصة في دعم صناعة السينما لمثل هذه المواهب، وترحّب فرقة الوطن بتنظيم جلسات لدعم الطاقات الشابة في مجال المسرح بشكل عام أو أي موهبة فنية، حيث تشهد الفرقة حضوراً كبيراً يومي الإثنين والخميس من الأعضاء ويتم فتح حوارات فنيه بينهم ويتم مناقشة الكثير من الآراء المسرحية التي تخدم الحركة المسرحية وهذه الجلسة الهدف منها تعريف الأعضاء بتجربة الفنانة شيخة في مجال عملها خصوصاً أن هناك إنتاجاً سينمائياً كبيراً الآن عبر الطاقات الشابة والتي تشارك في فعاليات مؤسسة الدوحة للأفلام، وشهدت الجلسة حضور فنانين كبار ونقّاد وأكاديميين متخصّصين.