الدوحة - قنا:

اختتمت فعاليات ورشة التوليف والارتجال التي نظمها مركز شؤون المسرح التابع لوزارة الثقافة والرياضة في الفترة من 24 من شهر يونيو الماضي، وحتى أمس، بإشراف الفنان المسرحي السوداني الرشيد أحمد عيسى.

وشارك في الورشة 21 دارساً من الجنسين من المواطنين والمقيمين ومن بينهم عدد من طلاب جامعة قطر، لتتوج الليلة بتقديم عرضين مسرحيين قدّمهما فريق 22 تحت الصفر بجامعة قطر، وكان العرض الأول بعنوان "خمس قصائد تبحث عن الوطن"، وجاء في قالب شعري يعبّر عن قيمة ومواصفات الوطن الذي يحتاجه ويطمح إليه الإنسان العربي ليشعر بإنسانيته، أما العرض الثاني فجاء بعنوان "صفعة القرن" وهي صفعة وجهها العمل لصفقة القرن التي تهدف لأن تكون القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، ليؤكد العمل على عروبة القدس وأنها ستظل عربية مهما حاول الاحتلال طمس هويتها والسيطرة عليها وذلك في قالب فني رائع.

وقد سعت ورشة "التوليف والارتجال" لإعداد ممثلين محليين متميزين وتمكينهم من طريقة وكيفية توليف مواقف الحياة وتحويلها لعمل مسرحي باعتبار أن مادة المسرح تنبع من الحياة اليومية ومن أحداثها وتفاصيلها، هذا إلى جانب إمداد المنتسبين بتدريبات على الارتجال وتنمية الأفكار وترقيتها، وتطبيقات عملية في الواقع الثقافي والبيئة، والتعرّف على القضايا المراد طرحها، كما عملت هذه الورشة على إعداد ممثلين يستطيعون العمل في "مسرح الشارع" أو "مسرح الهواء الطلق" عبر صقل مواهب المشاركين، حيث سعت الورشة لصقل مواهب المشاركين للعمل في مسرح الشارع وفي تحولات الفرجة الحديثة باعتبار أن المسرح الآن قد خرج في كثير من الأوقات عن أمكنته التقليدية -العلبة الإيطالية - إلى فضاء الجمهور الرحب.

وبدوره قال الفنان صلاح الملا في تصريحات صحفية عقب ختام الورشة: "إن الدورات والورش التي يقدّمها المركز هي أساس أوليّ للعمل المسرحي، لأنها تمكن الراغبين في المسرح من التعرّف على الفنون المختلفة من كتابة وتمثيل وإخراج وحتى قيم المسرح وأصوله، الأمر الذي يأخذ بأيديهم ليكونوا على الطريق الصحيح، مؤكداً أن دور مركز شؤون المسرح هو تهيئة الأجواء المناسبة للإبداع المسرحي في مختلف المستويات سواء كانوا محترفين أو مبتدئين. وقال: إن "الورشة التي انتهت أمس، قدّمت وجوها مبشّرة وفرق عمل متجانسة حيث يقدّمون فناً يطلق عليه مسرح الشارع ولديهم القدرة على الإبداع فيه وهو ما نساعدهم عليه ليقدّموا أعمالاً ذات قيمة، وهو ما شاهدناه في العرضين المسرحيين في ختام الورشة الليلة، ولاحظنا أن الشباب يأخذون طريقهم بشكل صحيح نحو العمل المسرحي" .

ورداً على سؤال حول استعدادات مركز شؤون المسرح للموسم الجديد قال: "بدأنا في تلقي النصوص المسرحية بالفعل وقد بلغت حتى الآن 11 نصاً مسرحياً من الفرق الأهلية والشركات الفنية وسوف يصدر قرار بتشكيل لجنة التحكيم ولجنة القراءة بشكل يضمن شفافية نتائج الموسم بداية من اختيار النصوص وحتى عرضها، وسيكون ذلك في غضون أيام ليكون هناك متسع لإجازة الأعمال التي سيكون لها حق المسابقة في الموسم المسرحي الجديد والذي يبدأ في شهر سبتمبر المقبل ويستمر حتى نهاية مارس، مؤكداً أنه قد تم وضع خطة لاستيعاب الأعمال المسرحية وتقديمها على خشبة مسرح قطر الوطني خلال الموسم المسرحي.

ورداً على سؤال آخر يتعلق بمشاركة المسرحيين في فعاليات اليوم الوطني القادم، قال: بالفعل التقى سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة مؤخراً بالمسرحيين وتم الاتفاق على عدد من الخطوط العامة للمشاركة، وسوف تتبلور في أعمال فنية تليق وتوافق اليوم الوطني وجمهور درب الساعي.