واشنطن- وكالات:

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صحيفة نيويورك تايمز بعد نشرها مقالاً دون أن تذكر اسم كاتبه، تتحدث فيه عن محاولات داخل الإدارة لوقف اندفاعه غير المحسوب. وجاء في المقال أن "السلوك غير الأخلاقي" لترامب و"السلوك الذي يتضمن تشدقات متكررة" واتخاذ قرارات "غير مدروسة ودونما إلمام بالأمور ومتهورة أحياناً" أسفر عن "رئاسة ثنائية المسار". والمقال الذي نسبته الصحيفة لمسؤول كبير يكشف أن "المعضلة التي لا يستوعبها (ترامب) تماماً هي أن العديد من كبار المسؤولين في إدارته يعملون باجتهاد من الداخل لإحباط أجزاء من أجندته وأسوأ نزعاته". كما وصف ذلك المسؤول أسلوب قيادة الرئيس بأنه "متهور ومثير للخصومة وتافه وغير فعال". ورد ترامب على المقال واصفاً إياه بأنه "لا معنى له وعار حقاً" ونشر تغريدة علق فيها بكلمة واحدة "خيانة" في إشارة على ما يبدو إلى المقال. ثم نشر تغريدة أخرى تساءل فيها عما إذا كان المسؤول الحكومي الكبير الذي كتب المقال موجوداً بالفعل أم أنه من اختلاق الصحيفة، داعياً لتسليمه إلى السلطات بدافع الأمن القومي إن كان موجوداً. وأشار ترامب إلى أن الصحيفة اضطرت للاعتذار لقرائها لأنها غطت الانتخابات بشكل خاطئ، والآن تنشر مقال رأي كاتبه مجهول في خطوة جبانة، وفق تعبيره. وأضاف أنه يقوم بعمل جيد وأنه لن يستطيع أحد إلحاق الهزيمة به في انتخابات 2020 بسبب ما أنجزه، كما يقول. ومن جانبها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الإدارة "محبطة" بسبب قرار الصحيفة نشر مقال "مثير للشفقة ومتهور وينم عن أنانية". وأضافت ساندرز أن الكاتب "يعلو بنفسه وغروره فوق إرادة الشعب الأمريكي" داعية "الجبان" إلى فعل الصواب والاستقالة. أما الصحيفة فقالت إنها حجبت اسم الكاتب خشية من أن يهدد ذلك عملها.