الدوحة - الراية:

استضاف صالون الجسرة الثقافي مساء أمس الأول الشاعر محمد الجفيري في أمسية شعرية ألقى خلالها مجموعة من قصائده من ديوان "وهج الشوق" وقد بدأت الأمسية بكلمة ترحيبية ألقتها الشاعرة حنان بديع منسقة صالون الجسرة حيث رحبت بالضيوف وقدمت الشاعر ثم أحالت إليه الكلمة فألقى مجموعة من القصائد المنوّعة في موضوعاتها بين وطنية وعاطفية واجتماعية وكانت البداية مع قصيدة ديرتي قطر، والقصيدة مطولة في أكثر من خمسين بيتاً أتى فيها على ذكريات الطفولة وجاء فيها على ذكر مدن قطر وأحياء الدوحة الشعبية، وتتابعت قصائد الشاعر وكانت عناوينها: (ديرتي قطر، سوق واقف، كنه الطير، الهايت، ناس وناس، خريف العمر، أشياء صغيرة، سنين عمري، جامع الضدين، الفنه، تعاظم، إن بدا، طارش لحويله) وقد لقيت هذه القصائد تجاوباً كبيراً من الحضور الكبير من محبي الشاعر الجفيري الذين تابعوا الأمسية وتفاعلوا معها . وتتميز قصائد محمد الجفيري أنها تترجم تجربة شعرية حيث امتزجت فيها الوطنية بالحس المرهف العاطفي وبوصف الذكريات في قوالب شعرية بسيطة، وبلهجة قطرية معبرة وفي نهاية الأمسية قدم السيد محمد ناصر العبيدان أمين السر العام بنادي الجسرة الثقافي والاجتماعي درع النادي وشهادة تقدير للشاعر محمد الجفيري كشكر له على حضوره ومساهمته في إثراء المشهد الثقافي القطري من خلال هذه الأمسية.