أنا شابّ أتمتّع بصحة جيدة وبنية قوية.. ولكن أحياناً تصيبني بعض الشكوك والتصورات بشأن إصابتي ببعض الأمراض.. وأحياناً تأخذني هذه الشكوك إلى الوساوس والهواجس..

كيف لي تجنب ذلك.. حتى لا أعيش في قلق على صحتي؟.

ب.ح.أ

>>> 

إذا اعتقدت في قرارة نفسك أنك سليم ومعافى من كل الأمراض وأن جسمك خالٍ تماماً من الأعراض المرضية فمن المرجح أن يكون ذلك هو الواقع بالفعل.. أما إذا كانت حالتك الصحية جيدة وتتمتع بصحة جسمانية عالية ولكن تصيبك بعض الشكوك والتصورات والوساوس بشأن إصابتك ببعض الأمراض فربما تحاصرك هذه الأمراض في أي وقت من الأوقات.. وهذا يكشف لنا مدى قوة التخيل ومدى تأثير الصورة التي يرسمها المخ.. هذا ما تمّ الكشف عنه من خلال الدراسات التي كشفت عن قدرة التخيل على التأثير على جميع وظائف الجسم.. وكذلك التأثير على الأعضاء الرئيسية بالجسم.. ولكن يجب أن يكون هناك حوار مع جسمك حتى تستطيع أن تستغل هذه القوة الكامنة.. حيث إن هذه الأعضاء بجسمك تستجيب بطريقة تلقائية إلى الصور التي يرسمها المخ أو التي ينسجها خيالنا، ما يؤثر على صحتنا وعلى الطريقة التي نعيش بها حياتنا.. ولهذا الغرض تمّ استخدام العلاج بالإيحاء للسيطرة على بعض الأمراض..

عزيزي.. تخيل بإيجابية.. ليس فقط فيما يتعلق بالصحة وإنما تطبيق ذلك في جميع مناحي الحياة.. لقد أثبتت طريقة العلاج بقوة التخيل فاعليتها بشدة.