الدوحة ـ  الراية : اختتمت الأكاديمية الأولمبية القطرية النسخة الثانية من دورة فن التعامل مع وسائل الإعلام الرياضي والتي أقيمت خلال الفترة من الخامس وحتى التاسع من نوفمبر الجاري.

أقيمت هذه الدورة بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة بنسختها الأولى خلال الفترة من الخامس عشر وحتى التاسع عشر من أكتوبر الماضي باعتماد من الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وكذلك الاتحاد العربي للصحافة الرياضية والتي استمرت لمدة خمسة أيام بمشاركة نخبة من الإعلاميين الرياضيين في مختلف الوسائل الإعلامية.

حصلت هذه النسخة أيضاً على اعتماد من الاتحادين الدولي والعربي للصحافة الرياضية والذين رحبوا بإقامة مثل هذه الدورات التي تخدم المجتمع بشكل كامل سواء من رياضيين ومسؤولين وجماهير متطلعين لتكرار هذه الدورة وإقامة دورات أخرى في مجال الإعلام الرياضي قريباً.

شارك في هذه النسخة ما يزيد على خمسين دارساً من المسؤولين في اللجنة الاولمبية القطرية والاتحادات الرياضية واللجان التابعة بالإضافة إلى الرياضيين يتقدمهم البطل عبدالرحمن عبدالقادر الحاصل على ذهبية الجلة في بطولة العالم لألعاب القوى للمعاقين التي أقيمت في لندن مؤخراً والحاصل على الفضية التاريخية في أولمبياد ريو وكذلك بطل آسيا للغطس البطل الشاب عبدالعزيز بلغيث وغيرهم من الرياضيين المتميزين في الدولة.

قدم المحاضرات في هذه الدورة الإعلامي رائد عابد مذيع قنوات beIN sports والمحاضر في الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية، والذي تطرق إلى جوانب مختلفة في عالم الإعلام الرياضي من أهمها أنواع المقابلات التلفزيونية وأنواع الأسئلة الصحفية والتلفزيونية وكذلك أنواع النقد والأسس السليمة لبناء العلاقة بين ممارس العلاقات العامة ووسائل الاتصال الجماهيري وكذلك الطرق السليمة للاتصال الفعال بين المؤسسات ووسائل الإعلام وفنون التعامل مع الإعلام الرياضي الدولي والتغطيات الإعلامية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأمور كثيرة تهم الرياضيين والعاملين في القطاعين الرياضي والإداري.

حضر الدورة مجموعة من الإعلاميين المميزين من مختلف المدارس الإعلامية الذين أعطوا بعض المحاضرات والنصائح التي تفيد الدارسين حيث كان ضيوف اليوم الأول الدكتور محفوظ عمارة رئيس قسم العلوم الرياضية في كلية الآداب والعلوم في جامعة قطر والإعلامي علي المسلماني مذيع قناة الجزيرة الإخبارية.

أما ضيوف اليوم الثاني فكانوا الإعلاميين محمد سعدون الكواري مقدم برامج في قنوات beIN sports وحيدر عبدالحق رئيس القسم الرياضي في قناة الجزيرة الإخبارية.

اليوم الثالث كان تطبيقاً عملياً بالتعاون مع قنوات الكاس التي وفرت المعدات اللازمة من كاميرات وفريق عمل لتدريب الدارسين على كيفية التعامل مع اللقاءات التلفزيونية سواء مع المراسلين أو خلال الاستوديوهات حيث كان ضيف اليوم الثالث الإعلامي بوعلام بينو مسؤول التدريب في قنوات الكأس.

وفي اليوم الرابع استضافت الدورة الإعلامي فايز عبدالهادي الصحفي في جريدة  الراية  ووكالة رويترز وكذلك مقدمة البرامج في قنوات beIN sports الإعلامية شيماء الحمادي.

أما اليوم الأخير فقد كانت الإعلامية خديجة بن قنة مذيعة قناة الجزيرة الإخبارية ضيفة الختام التي أعربت عن سعادتها بهذه التجربة فقالت: سعيدة جداً باطلاعي على هذا الصرح الأكاديمي المميز الذي يقدم مثل هذه الدورات والبرامج التي ترتقي بالمجتمعات فكرياً وثقافياً وأكاديمياً ما ينعكس عليهم في مجالات عملهم. هذا وقد تقدم سيف النعيمي المدير التنفيذي للأكاديمية الأولمبية القطرية بالشكر للإعلاميين الذين تطوعوا لحضور هذه الدورة وتقديم خبرات السنوات التي قضوها في العمل الإعلامي ووضعها أمام الدراسين أملاً في أن يحتذي بهم هؤلاء الدارسون للاستفادة من خبراتهم، حيث أثروا الدورة بخبراتهم التي قدموها للدارسين .

عن هذه الدورة قال النعيمي: أتت هذه الدورة كنسخة ثانية خلال أسبوعين فقط بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة السابقة نظراً للأصداء الواسعة التي وردت إلينا من قبل الرياضيين والمسؤولين والجمهور على حد سواء وذلك لأهمية هذه الدورة وما تقدمه من محتوى يخدم الرياضيين ومسؤولين المنتخبات والفرق الرياضية في الجانب الإعلامي نظراً لحساسية الحديث لوسائل الإعلام فيجب على المتحدث أمام وسائل الإعلام أن يكون ملماً بأساسيات التعامل مع الصحافة والقنوات التلفزيونية والإذاعية كي يتجنب أن يقع في المساءلة عن أي معلومة يدلي بها، كما يجب عليه أن يجيد فنون الرد السليم أمام الكاميرا أو أمام الصحفي عند إجراء أي لقاء أو الحديث في أي مؤتمر صحفي .