كتب - محمود الحكيم:

كشف الفنان محمد الصايغ عن مشاركته في بطولة مسلسل سوالفهم من تأليف بخيت عبد الله وهو مسلسل ذو حلقات منفصلة، مشيراً إلى أنهم انتهوا من تصوير حلقتين من المسلسل عن ظاهرة الدجل والتداوي بالزار. وأوضح أنه شارك بفيلم امرأة في زمن الحصار إلا أنه انتقد المستوى العام للفيلم معللاً ذلك بضعف الرؤية الإخراجية، وقال: إننا نحتاج لتطوير الإنتاج السينمائي من خلال الاستعانة بكوادر متخصّصة ولها خبرات ونجاحات في مجال صناعة السينما، كما يجب الاستعانة بأحدث التقنيات السينمائية. وطالب الصايغ تلفزيون قطر بالتحري والتدقيق عند إنتاج الأعمال الدرامية خاصة في مجال النصوص، وقال الصايغ: نحن بحاجة إلى اهتمام أكبر من تلفزيون قطر بالإنتاج الدرامي الجيد وسبيله إلى ذلك حسب الصايغ أن يستعين بكبار الكتّاب الذين صنعوا الهالة العظيمة للدراما القطرية ومنهم الكاتبة وداد الكواري.

  • ما جديدك في مجال الدراما؟

- أشارك حالياً في بطولة مسلسل يوتيوبي بعنوان «سوالفهم» تأليف بخيت عبد الله وإخراج حسين الصايغ، وهو مسلسل منفصل الحلقات يناقش قضايا اجتماعية وظواهر مختلفة في قالب كوميدي. ويشارك في بطولته راشد سعد وبخيت عبد الله وسلمان الخاطر وفرج سعد.

  • ما آخر عمل فني شاركت فيه ؟

- شاركت في فيلم «امرأة في زمن الحصار» وهو أول فيلم قطري طويل يُعرض في دور العرض إلا أنه كان يحتاج إلى رؤية إخراجية أكثر احترافية ليقدّم بشكل أفضل ومستوى أعلى مما قدّم عليه.

  • هل أنت مستبشر بمستقبل واعد للسينما في قطر؟

- أستبشر في حالة واحدة وهي أن يتم إنتاج الأعمال السينمائية المقبلة بفريق عمل متخصّص ومحترف في صناعة السينما ويتوفر التقنيات الحديثة التي يجب توفرها في التصوير والمونتاج وغيرها من التقنيات. بالإضافة إلى مخرج سينمائي له خبرة ونجاحات في صناعة السينما.

  • وما رأيك في الوضع الراهن للدراما القطرية ؟

- الدراما القطرية تحتاج إلى مزيد من العناية والاهتمام خاصة من قبل تلفزيون قطر لأن الدراما ليست هي مقاطع على اليوتيوب أو حلقات تصور وترفع على شبكة الإنترنت. وإنما هي إنتاج فني له قواعده وأصوله يجب أن ترعاه مؤسسة متخصّصة ومعنية وهي مؤسسة التلفزيون فهي الجهة المنوط بها دعم الدراما التلفزيونية القطرية.

  • ولكن التلفزيون أنتج هذا العام مسلسلين فأين المشكلة إذن؟

- نعم التلفزيون أنتج مسلسلي «الجسر»و»برودكاست» إلا أن العملين لم يكونا على المستوى المطلوب من حيث جودة النصوص وروعة المحتوى بل كانت أعمالاً عادية لا ترقى إلى ما يصبو إليه المشاهد، ولذلك فأنا أرى أن المشكلة الرئيسية التي يجب التخلّص منها هي ضعف النصوص.

  • وكيف يتحقق ذلك في رأيك؟

- بالاستعانة بالكوادر القديرة من كتابنا الذين صنعوا مجد الدراما القطرية وعلى رأسهم الكاتبة القطرية القديرة وداد الكواري وغيرها من الكتاب وهم معروفون ولديهم إبداعات وروائع لماذا لا نستعين بهم ونستخرج جواهر أدبهم وننتجه بشكل مميز ونقدّمه للجمهور.