اهتزّ الشارع الجزائري على جريمة صادمة بعدما ألقت السلطات الأمنية في مدينة وهران الجزائرية، القبض على فتاة قاصر (14 عامًا) أقدمت على قتل طفلة (8 أعوام) في حي النور، ثم قامت بتقطيعها ووضع أشلائها في كيس بلاستيكي لرميها في القمامة. وقد تم القبض على الفتاة القاصر أثناء بحثها عن مخبأ.

وكشفت التحقيقات أن الطفلة الضحية وبعد اختفائها، بدأت عائلتها البحث عنها، قبل أن تكشف الشرطة عن مكان وجودها «مقطعة داخل كيس بلاستيكي»، في داخل منزل أحد الجيران. وتبيّن للشرطة «أن الضحية قد بدت على جسدها آثار العنف والخنق». وتواصل الشرطة التحقيقات من أجل التوصّل إلى ملابسات وأسباب الجريمة التي لا تزال مجهولة حتى الآن.