الدوحة - الراية:

تواصل المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا اليوم الخميس فعالياتها الاحتفالية بعيد الأضحى المبارك وسط إقبال جماهيري غفير من مختلف الفئات والأعمار، حيث تبدأ هذه الاحتفالات بشكل يومي طيلة أيام العيد بفقرة استعراضية جذّابة لموسيقى الشرطة تقدّمها فرقة من معهد تدريب الشرطة، إلى جانب عدد من الفعاليات الشيقة المتنوعة وأجواء من المتعة والترفيه.

كما تواصل معارض كتارا فتح أبوابها لأحباء الفنون والإبداع لتقدّم للزوار تجارب فنية متنوعة مستوحاة من مدارس مختلفة حيث يضم المبنى 19 لوحة جميلة لمعرض كلر بار الذي يقدّم من خلاله سبعة فنانين قطريين رسوماً كارتونية تعرض شخصيات خيالية لكنها ارتبطت بذاكرة الطفولة لجيل الثمانينيات والتسعينيات. أما المبنى 18 فإنه ينقل من خلال معرض "سجايا" للخطاط التركي زكي الهاشمي إلى عالم من السحر والجمال يقوده الخط العربي في أبهى تجلياته سواء في كتابة آيات من القرآن الكريم أو جمل وحكم مازالت عالقة في الذاكرة العربية الإسلامية على مر السنين.

وقد عبّر جمهور الحي الثقافي خلال اليوم الثاني من الاحتفال عن إعجابه بما تتضمّنه كتارا من معارض وفعاليات ثقافية مختلفة، فضلاً عن احتواء برنامج العيد على برنامج مليء بالعروض الشيقة، كما أشاد بجهود كتارا في نشر فرحة العيد بقلوب الأطفال من خلال توزيع الهدايا عليهم، كما حرص الجمهور في اليوم الثاني على متابعة عرض الفرقة الموسيقية التي مزجت المعزوفات الموسيقية ذات الطابع الحماسي بأجواء استعراضية جميلة، أبرزت تناسق حركاتهم والمعزوفات الموسيقية ذات الطابع الحماسي، والذي تميّزت به فرقة موسيقى الشرطة، وفي الوقت ذاته شهدت الساحة المواجهة للشاطئ العديد من جلسات السمر.

هذا وتختتم كتارا فعالياتها اليومية بالألعاب النارية التي تقام على الواجهة البحرية المقابلة للمسرح المكشوف حيث أصبح لديها جمهورها الخاص الذي يحرص في مثل هذه المناسبات على زيارة الحي الثقافي والاستمتاع بفقرة الألعاب النارية التي يكسبها جمال الحي الثقافي المطل على البحر رونقاً خاصاً لا يتردّد الزوار في رصده بكاميراتهم، وفي كل عيد من الأعياد تقدّم كتارا أشكالاً مختلفة من هذه الألعاب تتماشى مع المناسبة سواء كانت دينية أو وطنية كما تزيّنت مناطق كتارا من المدخل الرئيسي والطرقات الداخلية بزينة العيد وبأنوار بها من الفرح الكثير وهي بذلك تستقبل الزوار يومياً في أبهى زينتها.

ومن جانب آخر، يواصل شاطئ كتارا استقبال مصطافيه بشكل يومي من العاشرة صباحاً وحتى غروب الشمس. ليوفر أنشطة متنوعة منها التزلج على الماء والتزلج الهوائي بالإضافة إلى جولة بالقارب مع تجربة شيّقة لركوب الجندول ومنطقة مميزة لألعاب الأطفال بالإضافة إلى عدد من الرياضات المائية المتنوعة.

هذا بالإضافة إلى الأجواء الراقية التي توفّرها مختلف مطاعم كتارا لتكون المكان الأفضل لاستمتاع العائلة بأشهى الأطباق وألذها من مختلف مطابخ العالم بالإضافة إلى الفرصة التي تهديها لزوارها للتعرّف على ثقافات الشعوب المتنوعة في الطعام سواء من حيث ديكورها وتصميمها الهندسي الرائع أو من خلال ما تعده وتقدّمه من أطباق.