حوار- ميادة الصحاف:

أكّدت خبيرة التجميل والبشرة السيريلانكية تمارا سيمونز أن المرأة بطبيعتها وفطرتها تحبّ الجمال، بغض النظر عن جنسيتها وثقافتها، لافتة إلى أن مقاييس هوليوود أصبحت نموذجاً يحتذى به للجمال لدى أي امرأة في العالم إن كانت عربية أو أوروبية.وبخصوص تمليس الشعر أوضحت سيمونز لـ الراية  أن هناك أنواعاً عديدة، منها تقنية «اليوكو» اليابانيّة والتي تتطلب شعراً صحياً ولا تصلح للنوع الشديد الخشونة، بالإضافة إلى التمليس البرازيلي «الكيراتين» الذي يدوم مفعوله من ثلاثة إلى ستة أشهر، فضلاً عن كريمات فرد الشعر المُتواجدة في الأسواق.

وقالت إن دول الخليج العربي تشتهر بتمليس الحناء السوداء، وهي عبارة عن أعشاب تساعد على فرد الشعر، لكنها تسبب الحساسية لدى الكثيرات، بالإضافة إلى فرد الشعر الكريستالي والمائي، المعتمدين على المواد الطبيعية بنسبة 80%، على عكس أنواع التمليس الأخرى التي تعتمد غالباً على المواد الكيميائية، وذلك يجعلهما مناسبين حتى للفتيات الصغيرات. وأوضحت سيمونز أن مدة تأثير التمليس على الشعر تحددها جودة المادة المستخدمة واحتراف الخبيرة ومدى براعتها في هذا المجال، بالإضافة إلى طريقة التمليس المتبعة، حيث يكون مفعول الريلاكس التقليدي عادة أقصر من الأنواع الأخرى، كما تطول مدة التأثير على الشعر المفرود كلما كانت العناية المنزلية مكثفة، فإذا توفرت جميع العوامل، يبقى الشعر مفروداً حتى تظهر جذور الشعر الطبيعية.