الدوحة - الراية:

تشهد المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا مساء اليوم افتتاح معرض الخيل العربي بعيون العباقرة، للفنانين بيتر ابتون وماري هاغارد وعماد الطائي وجيل فانستون وروبن بستيكو وديبورا راش وإلياس فايزولين، وذلك في تمام الساعة السابعة مساء في مبنى 19، قاعة 2، ومن المزمع أن يقدم المعرض الذي سيمتد حتى يوم 28 مايو الجاري لوحات من مقتنيات سعادة الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني، رسمها كبار الفنانين العالميين الذين احتفوا بالخيل العربية، كما يتبع المعرض عدداً من المحاضرات التي سيقدمها 3 فنانين عالميين، ويبيّن مبدعو المعرض جمال الطبيعة في مختلف أعمالهم، حيث يصورون الخيل العربية وذلك لما لها من رمزية ثقافية، بما يترجم مفهومهم عن الثقافة العربية. وستبدأ المحاضرات المصاحبة للمعرض يوم غد الموافق 2 مايو في القاعة رقم 15 بمحاضرة سيلقيها عماد الطائي بدءاً من الساعة الخامسة مساء، ويليها في اليوم التالي الموافق الخميس ستشهد القاعة رقم 19 محاضرة لـ بيتر ابتون وذلك في تمام الساعة الخامسة وعلى مدار ثلاث ساعات متتالية، بينما سيقدّم روبن بستيكو محاضرة أخيرة يوم الجمعة المقبل الموافق 4 مايو على الساعة الخامسة وعلى مدار ثلاث ساعات في القاعة رقم 15، وسيروي كل فنان محاضر خلال تلك الأمسيات التشكيلية التي ستقام على هامش المعرض لمدة ثلاثة أيام، عن طريقتهم في تنفيذ أعمالهم، كما سيستعرضون أحدث الوسائل التقنية التي باتوا يلجأون إليها في تنفيذهم أعمالهم بما يترجم التلاقح بين الأسلوب التراثي في التنفيذ والتقنيات الحديثة المستخدمة خلال إبداع هذا الشكل من الإبداع، وهو الأمر الذي سيساهم بدوره في اطلاع الفنانين المحليين والجمهور على تجارب رائدة في مجال التشكيل بما يضمن المساهمة في إثراء مخيلتهم وتطوير مهارات الفنانين القطريين، فالمعرض يقام في إطار أهداف كتارا الرامية لاحتضان أعمال المبدعين المتميزين في مختلف مجالات الفنون والإبداع، وفتح نوافذ لعرض تجاربهم الفنية والاستفادة من خبراتهم. وعلى جانب آخر يتضمّن المعرض عدداً من الأعمال التي تناقش موضوع الخيل بأساليب متنوّعة ومختلفة، حيث يتم من خلال المعرض استعراض آخر ما توصل إليه مبدعو المعرض وهو ما يساهم في إثراء الساحة الفنيّة الثقافية المحلية وتطوير مهارات الفنانين في قطر بإطلاعهم على تجارب الآخرين فضلاً عن إطلاع جمهور الدوحة على أعمال متميّزة ومتنوّعة.