سيدني - وكالات:

تفيد بعض التوقعات بأن تناول أقراص جديدة ابتكرها علماء جامعة ساوث ويلز الأسترالية، سيطيل عمر الإنسان إلى 150 سنة، وتأكد العلماء من أن هذه الأقراص تجدد الأعضاء الداخلية للجسم بعد اختبارها على الفئران المخبرية، حيث عادت الفئران المسنة فيزيولوجيا إلى نشاطها كما في فترة الشباب. ولم ينعكس التأثير على الأعضاء الداخلية فقط، بل وعلى مظهر الفئران الخارجي أيضاً، حيث أصبح شعرها ناعماً وأكثر نضارة. وأعلن أحد الباحثين أنه غامر وتناول قرصاً من هذا المستحضر، ويؤكد أن مفعوله كان مدهشاً، فقد انخفض عمر الباحث من الناحية الفيزيولوجية 24 سنة، بعد ذلك تناول والده (79 سنة) هذا القرص، وكانت النتيجة أن بدأ جسمه يعمل كما لو أن عمره انخفض 20 سنة، والآن، سيخضع المستحضر إلى اختبارات رسمية على المتطوعين من البشر خلال السنتين المقبلتين.