• نظرته للفقراء الذين كان يصفهم بالطفيليين تغيّرت بعد ليلة بينهم
  • حقق ما لم يحققه رجال أعمال أعمارهم ثلاثة أضعاف عمره
  • بدلاً من عمله مع أبيه اختار الاعتماد على نفسه فحقق نجاحاً كبيراً

ترجمة- كريم المالكي:

بالنسبة لبعض الناس الوصول إلى المليونيرية مجرد حلم، ولكنّ شاباً بريطانياً جعل ذلك حقيقة واقعة وهو في سن المراهقة، من خلال عمله في تصميم الملابس. وقد استطاع الشاب ديلان بادواج الذي عمره حالياً 21 عاماً أن يؤسس ماركة ملابس مستقلة اسمها «راتشيت»، وهو كان من يقوم بتصميم الأزياء الخاصة بها وهو لم يزل في السادسة عشرة من عمره.

بدأ ديلان عمله من كراج في منزل والديه، واستطاع أن يسوّق ماركته العصرية «راتشيت» لترتديها نجمات عالميات من بينهن ريهانا ومايلي سايروس وتايلور سويفت وزارا لارسون. وحصد ديلان نجاحات كبيرة عبر تزايد الطلبات على تصاميمه حيث قام بتسليم إحداها لعائلة النجمة ريهانا.

نجاح مبكر

حققت شركته ما لا يقل عن مليون جنيه في عامها الأول. وظهر الشاب الناجح في أحد البرامج المميزة ووصف كيف صنع مجده وكيف ينفق أمواله.

وبعد نجاحه في عالم التصميم افتتح أول متجر له في ويلستورث رود، بجوار مصنع الخياطة الذي يقع في قلب عمليته التجارية، حيث يصمم الملابس ويصنعها ويشحنها للعملاء ويقوم بكل ذلك عبر الإنترنت. وتباع ملابسه التي يصممها حالياً في العديد من المتاجر وبعدة مدن بريطانية مثل نوتنجهام ونيوكاسل وبيدفورد وإسيكس وغيرها.

حصل ديلان على شهادة أولية في دراسات الأعمال وشهادة ثانية في وسائل الإعلام لكنه لم يكمل دراسته بكلية نوتنجهام المركزية، ويقوم بالكثير من العمل الخيري والمجتمعي، بما في ذلك جولات مدرسية ليُلهِم الجيل القادم.

الابتكار والفيسبوك

ويقول ديلان: في أحد الأيام كنت حقاً أحب كلمة «راتشيت» فوضعتها على تي شيرت، وقمت ببعض الأشياء المختلفة فيها، وقدمت اثنين أو ثلاثة تصاميم أخرى، وذهبت لمدير العلامة التجارية الخاصة بنا، وقلت له: أريد موقعًا إلكترونيًا لوضع هذه العناصر الثلاثة فيه، حيث اجتذبت صفحة الفيسبوك التي عرض فيه ابتكاراته المبكرة آلاف الإعجابات، وفي غضون ساعات ولدت ملابس راتشيت.

انضم أوين، مصمم مواقع إلكترونية، إلى فريق راتشيت بعد أن كان قد أنشأ مواقع الويب لوالد ديلان الذي يعمل بقطاع السيارات. وتحدث عن الأيام الأولى: جاء ديلان وطلب مني رسم شعار له، وعاد حاملاً قميصاً فظيعاً. وقال: تفحص هذا، وانتبه لفارق الأعمار، وقلت له إنه مثير للاشمئزاز، لكن على الفيسبوك الجميع أحب تلك الفانيلات.

طلب كبير

كان مستقبل ديلان مخططًا له بشكل كبير، حيث كان من المفترض أن يعمل مع والده، ولكن بعد مرور ثلاث سنوات من النجاح، لم ينظر للخلف أبداً. وأصبح الجميع يطلبون راتشيت، فقد أصبح مشغولاً للغاية. وأجرى محادثات مع أسماء معروفة في عالم التصميم بهدف العمل معاً على ملابس السباحة أو ملابس النوادي. ورغم كونه شاباً استطاع أن يحقق ما لم يحققه رجال أعمال أعمارهم ثلاثة أضعاف عمره.

وحينما يسأله الناس دائمًا، ما إذا كان يدرك ما حققه، يجيب بأنه لم يصل لشيء على الإطلاق، ويشعر بأنه ذلك الشخص نفسه الذي كان يعمل في كراج منزل العائلة. ويقول: لا أفكر دائماً بما يمكنني القيام به لكسب المال، فقط أغتنم الفرصة حينما تأتي.

تجربة جديدة

لكن هذا الشاب المثابر تكوّن لديه رأي آخر تجاه الفقراء بعد أن عاش مؤخراً تجربة فريدة من نوعها حيث قضى ليلة في حقيبة نوم على أريكة في منزل صغير يعود لمجلس محلي ليبتعد كثيراً عن أسلوب حياة المليونير الذي اعتاد عليه .

واعتاد رجل الأعمال ديلان على أكثر الأشياء فخامة ودقة في الحياة، فهو يعيش في قصر ضخم مع عائلته، يحتوي على 42 فداناً من الأرض، و5 غرف معيشة، وثلاثة مطابخ، وملعب تنس، وسينما، وصالة ألعاب رياضية، بجدران زجاجية و20 غرفة نوم. وتمتلك عائلة ديلان أكثر من 20 سيارة، فيراري ولمبورجيني ورولس رايس ويذهب للعمل بسيارته الـ BMW من الفئة الرابعة. وشوهد وهو ينفق 10000 إسترليني على ساعة، بالإضافة إلى دفعه 620 إسترلينيًا لشراء حقيبة. وينفق ديلان بشكل منتظم آلاف الجنيهات في متاجر الملابس الفاخرة في باريس ولندن وميلانو.

العيش مع عائلة فقيرة

وبعد أن أمضى يومين مع إيلين سوليفان 59 عاماً، التي تدعم نفسها وأطفالها الخمسة من منحة المنافع، تغيّرت نظرته عن الفقراء فقال: غيّرت إلين انطباعاتي عن الناس، وأدركت أن أي شخص يحتاج لوظيفة بدوام كامل ليستطيع البقاء.

إيلين تحصل على مواد رخيصة من متاجر خيرية وتشتري طعاماً اقترب من انتهاء الصلاحية. لقد تدهورت حياتها قبل 8 سنوات بعد أن انهارت علاقتها الزوجية وانتهت بالاكتئاب الشديد، وفقدت إلين وظيفتها وظلت الأسرة بلا مأوى لأربع سنوات قبل حصولها على منزل من المجلس.

خلال إقامته مع إيلين، صُدم ديلان بأسلوب حياتها، فنظف لها قن الدجاج، وطهى المعكرونة الرخيصة للعائلة بمطبخها الضيق جداً، واشترى ملابس جديدة لهم، واستأجر سيارة لتنظف حديقتها.

مثابر منذ الصغر

أحد الأشياء التي يؤمن ديلان بها أن المال لا يمكن بالضرورة أن يجلب السعادة. وقال إن طبيعة عمله تركت له قليلاً من الوقت للأصدقاء أو للحياة الاجتماعية. ورغم أسلوب حياته الفاخرة، يقول ديلان إنه واقعي. وعندما كنت صبياً، وقبل أن يبدأ والداي بكسب الكثير من المال في أعمال ميكانيكا السيارات، كنا نعيش بمنزل صغير ولم يكن لدينا مال كثير. وحتى الآن هناك 18 شخصاً من العائلة في منزل واحد وأساهم ببعض أرباحي في صندوق العائلة، وكذلك أدفع الإيجار لوالدي.عمل منذ الصغر، فمثلا، في سن الخامسة كان يغسل سيارات أعمامه مقابل استرليني واحد لكل مرة. ويختم ديلان حديثه: في السابق، كنت أظن أن المستفيدين من المعونات كسالى. والآن عرفت بأن هذا مغاير للواقع. لقد أدركت أن هناك أسبابًا وجيهة وراء حاجة الناس للمساعدة.

عن صحيفة ميرور البريطانية

  • خطوات لتصبح ملونيرا

فكرة بلوغ المليونيرية، غالباً ما تتأثر بأسلوب الحياة الذي تعيشه والنظريات المادية التي تكتسبها وكيفية تطبيقها بذكاء رغم حالتك ووضعك المختلف عن الآخرين. عادة الثراء يتطلب عمراً، ولكن يمكنك أيضاً تحقيق الهدف عند بلوغك الثلاثين من العمر، ومن أهم هذه الخطوات التي قد يكون للحظ دور بها أيضاً:

تعدد المداخيل

قم ببعض الأبحاث والاستشارات مع مستشار مالي، يساعدك في الاستثمار في الأسهم. سوق الأسهم يتضمن العديد من الهبوط والصعود، لذلك عليك التفكير ملياً قبل خوضه. أما إن كنت من محبي الأعمال التجارية، فابدأ مشروعاً خاصاً بك.

المدخرات للاستثمار

عندما تحصل على مردود إضافي فلا تنفقه على سيارة جديدة أو ملابس باهظة الثمن، بل ادخرها للمستقبل. وحاول زيادتها لاستعمالها في الاستثمار، وذلك عبر بعض المسابقات في العمل على سبيل المثال التي تقدم مالاً إضافياً دون الحاجة إلى المزيد من التعب.

خطط وأهداف

ضع خطة مدروسة بعد القيام بأبحاث ودراسات، واحرص أن تتضمن خطتك الأهداف التي تطمح لتحقيقها، واستراتيجية مفصلة عن السبل للوصول إليها. واستمر بمتابعة كل تطوّر يطرأ قد يفيد أعمالك.

ارفع سقف الطموحات

ارفع سقف طموحاتك ولا تعتقد أن الثراء مستحيل، فالأغنياء يدركون أنّ الالتزام بأهدافهم المالية والعمل باستمرار لتحقيقها، هو ما جعل مستقبلهم المالي في أيديهم. لذلك إن كنت تظن أنّك تفكر بالمستحيل، ففكّر بشكل أكبر وأوسع لتحقيق ما هو أكبر من هدفك.

صادق الطموحين

الأشخاص المتشائمون يحبطون عزيمتك ويؤخرون وصولك لما تهدف فصادق الطموحين.