القدس المحتلة - وكالات:

 تعهّد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس، بإقرار قانون خصم فاتورة رواتب الأسرى والشهداء من العائدات الضريبية التي تحوّل للسلطة الفلسطينية، خلال الأسبوع المقبل. ونقلت القناة “20” العبرية عن نتنياهو، قوله إنه سيجري الانتهاء من الإجراءات الخاصّة بإنفاذ القانون نهاية الأسبوع الجاري، على أن يجري إقرار تنفيذه الأحد المقبل خلال جلسة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر(الكابينت). وأضاف نتنياهو في افتتاحية الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية “سأجتمع بالكابينت الأحد المقبل، وسنمرّر القرار المطلوب لخصم الأموال. هذه الأموال سيتم خصمها بدون أدنى شك”، مضيفاً: “اليد الطولى لإسرائيل تصل كل من يمسّ بنا وسنقوم بمحاسبته”. وجاءت تصريحات نتنياهو تعقيباً على حادث قتل المستوطنة أوري إنسباخر، في القدس، مساء الخميس الماضي، الذي اتهمت إسرائيل بارتكابه الفلسطيني عرفات الرفاعية (28 عاماً) من الخليل. وصادق البرلمان الإسرائيلي، في يوليو 2018، على مشروع قانون ينصّ على تجميد دفع قيمة مخصصات عائلات الأسرى والشهداء الفلسطينيين، وذلك من خلال خصم هذه المخصصات من أموال الضرائب التي تجبيها إسرائيل للسلطة الفلسطينية. ووفقاً للقانون، يتم خصم قيمة المبالغ التي تدفعها السلطة الفلسطينية للمعتقلين وعائلاتهم، من عائدات الضرائب التي تجبيها السلطات الإسرائيلية، وتجميدها في صندوق خاص، على أن يمنح الكابينت الحق في إعادة جميع الأموال المجمّدة للسلطة الفلسطينية إذا ثبت أن السلطة لم تقم بتحويل المخصصات لعائلات منفذي العمليات. ويلزم القانون وزارة الأمن بتقديم تقارير ماليّة للكابينت حول الرواتب التي تدفعها السلطة الفلسطينية لعائلات الأسرى والشهداء.