مشيت في درب الهوى

استرجع ذكرياتنا الحلوة

تذكرت أن الهوى سراب

وأن الحب كان خداع

عصيت قلبي ووجداني

حتى بدت مشاعري كالحجر

وكيف لي أن أحبك

وأنت كالحجر لا تحس ولا تشعر.

 

أسيرة الوجدان