الدوحة - الراية:

قام صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمس بزيارة إلى معرض الخيل العربية بعيون العباقرة المقام في المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، واطلع سموه على المعرض الذي يضم أكثر من 60 لوحة من مقتنيات سعادة الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني، والتي رسمها سبعة فنانين عالميين هم بيتر ابتون، وماري هاغارد، وعماد الطائي، وجيل فانستون، وروبن بستيكو، حيث أبرز المعرض جمال الخيل العربية، ووثقت لوحاته لمرحلة هامة من مراحل حياة الإنسان العربي وارتباطه بالخيول التي تعتبر أيقونة الأصالة والتراث العربي. وكان سعادة الشيخ سعود بن عبد العزيز آل ثاني قد عبّر من خلال هذا المعرض عن رغبته في أن يشارك زوار الحي الثقافي ما قام باقتنائه وجمعه من لوحات عالمية لأشهر الفنانين من مختلف الجنسيات، حيث بدأ في جمع هذه اللوحات منذ عام 2007، لينقل للجمهور شغفه الكبير بتربية الخيول والاهتمام بكل ما يمتّ لها بصلة. وعن المعرض يقول الفنان العراقي عماد الطائي الذي يشارك بأربع من لوحاته: هذا المعرض يوثّق مرحلة مهمّة من تاريخ الخيل العربية التي عرفت سلسلة من الانتقالات الكثيرة حيث تطوّرت من خيل العربات إلى خيل الحروب وصولاً لمسابقات الجمال، فبالتالي كان من الضروري جداً توثيق هذه التحوّلات فنياً وتاريخياً. ويضيف: لكن اللافت للانتباه أن من وثّق هذه التحولات أغلبهم فنانون غربيون وليس العرب، لذلك أشعر أنني محظوظ باعتباري الفنان العربي الوحيد في هذا المعرض وهو ما أعتبره واجباً ثقافياً وقومياً قبل كل شيء، وعلى هامش هذا المعرض الذي سيتواصل إلى غاية 27 مايو الجاري، سيكون الجمهور على موعد طيلة ثلاثة أيام من يوم غد الأربعاء إلى الجمعة، من الخامسة مساء إلى السادسة مساءً مع سلسلة من المحاضرات يقدّمها كل من الفنان العراقي عماد الطائي والفنان البريطاني بيتر ابتون والفنان الأرجنتيني روبن بستيكو. وسيتطرّقون من خلالها إلى مواضيع متنوّعة تتعلق باهتمام الفنانين برسم الخيول العربيّة وما تعبّر عنه من رموز فنيّة وثقافيّة.