لوحة من تنفيذ الفنان عبد الله محمد الأحمد عن حصار قطر ومنع القطريين من زيارة بيت الله الحرام سواء للعمرة أو الحج، ويقول الفنان إنّ ما حدث خلال العام الفائت كان أمراً غير منطقي وغير معقول أو مقبول، حيث إنه يتمنّى أن يقوم بعمل عمرة، ويتمنّى زيارة البيت الحرام فكيف يتمّ منعه، وأكّد أنه استخدم الديجتال آرت لتنفيذ هذه اللوحة وصور المواطنين القطريين وهم أمام السياج الذي يحيط بالكعبة ويقف أمامه حراس يمنعون دخولهم، كناية عما يجري من تعسف في استخدام الحق تجاه إدارة المقدسات والشعائر الدينية.