الدوحة - الراية:

انطلق أمس الأول معرض الدانة جاليري بمشاركة 50 فتاة من منتسبي مركز الدانة للفتيات، قدمن من خلاله أكثر من 50 عملاً فنياً، بحضور وضحى الجبر مديرة المركز وعددٍ من الضيوف والمدربات والمهتمات بالفنون التشكيلية، وقد ضم المعرض المزمع استمراره حتى يوم الثلاثاء المقبل إبداعات متنوعة في مجلات فنية مختلفة. بدورها قالت وضحى الجبر مديرة المركز: رأينا أنه من الضروري تسليط الضوء على المهارة اليدوية والحس الفني العالي الذي تتميز به منتسبات الدانة ومن هذا المنطلق جاء تنظيم الدانة جاليري ليكون منفذ عرض نصف سنوي للأعمال الفنية واليدوية الإبداعية والمبتكرة بأنامل الفتيات وأمهاتهن بالمركز وذلك تمهيداً لتقديم خطوات وتدريب داخل المركز لتطوير هذه الإبداعات إلى منتجات سوقية تمنح الفتيات وأسرهن مصدر دخل مستقل إلى جانب تعريف الفتيات بالجهات المختلفة بالدولة والتي تدعم الإنتاج الوطني وتنتقل بهم من المحلية إلى العالمية، ومن جانبها أشارت حنان المري المشرفة على المعرض بأن الهدف من الدانة جاليري هو إبراز جهود الفتيات وتشجيعهن على الابتكار والإبداع في المجال الفني والحرفي وذكرت أن الأعمال المقدمة كانت نتاج أعمال سنة كاملة لفتيات الدانة وأوضحت أن عدد الفتيات المشاركات في معرض الدانة جاليري بلغ أكثر من 50 فتاة منتسبة للمركز قدمن من خلاله أعمالاً فنية مختلفة شملت الرسم على الحرير، والرسم على اللوحات، والرسم على الأوراق، ولوحات التزيين بالحبال، والرسم على الفلين، ولوحات الرسم بالتطريز والخياطة اليدوية والعديد من الأعمال الفنية الأخرى المختلفة، وأشادت المري بجميع الفتيات المشاركات لما يبذلنه من جهد في إطار إظهار مواهبهن والارتقاء بها، وحول الأسس التي تم الارتكاز عليها في اختيار اللوحات قالت المشرفة على المعرض راعينا في ذلك جودة العمل المقدم. وأضافت الأستاذة سعيدة عبدالعزيز البدر فنانة تشكيلية قائلة: سعدت جداً بدعوة الدانة للفتيات لزيارة المعرض للوقوف على نتاج أعمال الفتيات الفنية، موضحة في ذلك أن أعمال الفتيات جاءت رائعة ومبهرة جداً والأعمال المعروضة جيدة وحرفية والألوان المستخدمة في اللوحات جذابة، وأبدت إعجابها بمشاركة الفتيات المتميزة من خلال أعمالهن الفنية موضحة في ذلك أن مركز الدانة للفتيات من المراكز النشطة في مجالات عديدة وذلك من خلال مشاركته في العديد من الفعاليات والأنشطة بالدولة، وأشادت بالأعمال الفنية المقدمة من قبل الفتيات المنتسبات للدانة، خاصة الفتيات القطريات المبدعات، موضحة في ذلك أن أعمالهن جاءت رائعة وأثبتن جدارتهن في العديد من الرسومات الفنية المختلفة التي عرضنها، ونادت بضرورة أن تتوسع الدانة في العديد من المجالات الفنية لتشمل الفنون التكنولوجية المرتبطة بفن الديجتال وأن تتاح لهم المشاركة في معارض أخرى كبيرة. وقالت نرجس الصائغ: شاركت من خلال معرض الدانة جاليري بمعروضات فنية في فن الديكوباج، مشيرة في ذلك إلى أن معرض الدانة جاليري له أهمية خاصة في إبراز مواهب الفتيات لتشجيعهن على بذل المزيد من الجهد وتطوير أنفسهن من خلال المشاركة في المعارض التي يطرحها المركز والذي يقدم الدعم المجاني لكل الفئات من أجل تنمية قدراتهن الفنية وحثهن على الابتكار لتحقيق رؤية قطر 2030 من خلال تعزيز قدرة المرأة في المجتمع، وأشارت أن أعمال الفتيات المشاركات عرضت بشكل منظم ما جعلهن يشعرن بنوع من الفخر والثقة في النفس ومنحهن نوعاً من القدرة والتميز والإبداع.