الدوحة- الراية:

يطلّ الفنان فهد الكبيسي على الجمهور المغربي من خلال أوبريت «شمس الحضارات» المنتظر أن يصدر يوم السبت المقبل، بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش المجيد. وينضم الكبيسي إلى قائمة الفنانين الستة المشاركين في الأوبريت، والذين أعلن عن أسماء خمسة منهم إلى الآن، في حين يتوقع البعض مشاركة الفنانة الإماراتية أحلام في هذا العمل الوطني. الأغنية، من كلمات وإنتاج مصعب العنزي، ألحان رضوان الديري وتوزيع المايسترو التونسي عصام الشرايطي المعروف بأعماله الناجحة وإخراج فيصل الحليمي. وفكرة الأوبريت حدّدت على أساس اختيار فنانين من دول عربية لها علاقات عميقة مع المغرب، وتجمعها شراكات في عدد من المجالات، أهمها المحبة المتبادلة بين شعوب البلدان المشاركة في العمل للشعب المغربي وقيادته الحكيمة. وكان الكبيسي انضم مؤخراً إلى عضوية لجنة تحكيم دولية تُعرف باسم BAMA «BIG Apple Music Awards»، كما حصد مؤخرًا جائزة أفضل فنان خليجي للعام 2017 ضمن الحفل العالمي لتوزيع جوائز مسابقةGolden Panther Award، التي أقيمت بمدينة نيويورك، بمشاركة نخبة من نجوم الغناء بالعالم، ليكون بذلك أول فنان خليجي يحصل على هذه الجائزة العالمية من قبل مسابقة ينافس على جوائزها كبار نجوم الطرب بالعالم، وتعتبر من أهم المسابقات العالمية المتخصصة في مجال الموسيقى التي تخطف أنظار كبار المطربين والموسيقيين بدول العالم. وكان هناك عددٌ من الركائز التي تم اختيار الكبيسي على ضوئها لهذه الجائزة، منها النشاط الفني الكبير الذي قدمه خلال العام 2017 فقد طرح ألبومه «أنت عشق» وأذيعت أغنية الألبوم بالإذاعات الأمريكية ولاقت نجاحاً كبيراً، هذا بالإضافة إلى أنه قدم خمس أغانٍ فردية «سنجل» منها أغنية باللهجة اللبنانية وأخرى باللهجة المغربية والباقي باللهجة الخليجية. كما أنه صوّر أغنيتين بنظام الفيديو كليب فكان هذا الرصيد الفني خلال العام 2017 داعماً للفوز بالجائزة، كما تم ترشيح سفير الأغنية القطرية الفنان فهد الكبيسي لجائزة «World Music Album» كأول فنان خليجي للمنافسة على جوائز الجرامي العالمية عن أحدث ألبوماته «أنت عشق». وعلى جانب آخر، شارك الكبيسي أخيراً في افتتاح أكبر صالة لمشجعي كرة القدم بصالة علي بن حمد العطية بمشاركة الشاب خالد تزامناً مع مباريات كأس العالم في روسيا. واصفاً دور الفنان في هذا السياق، بدعمه للرياضة، وكل ما ينمي المجتمع. وقد أحيا الكبيسي العديد من الحفلات الضخمة خلال الفترة الماضية، وحظيت بحضور وتفاعل جماهيري كبيرين، ما أدّى لرفع شباك التذاكر لافتة «كامل العدد».