لندن - وكالات: قالت لجنة برلمانية بريطانية إن قرابة 7 آلاف شخص سيموتون في بريطانيا بحلول عام 2050 إذا لم تتخذ الحكومة إجراءات سريعة للحماية من ارتفاع درجات الحرارة.

ولفتت لجنة التدقيق البيئي إلى أن درجات الحرارة الحالية ستكون هي الطبيعية خلال فترات الصيف في بريطانيا عام 2040 بسبب التغيرات المناخية.

وأشارت اللجنة إلى أن أكثر الفئات المعرضة لخطر الموت بفعل الحرارة العالية هم مرضى القلب والكلى والجهاز التنفسي.

واتفق العديد من العلماء على أن موجات الحرارة المستقبلية ستكون أكثر شدة بفعل انبعاث الكربون في الأجواء وقال مكتب الأرصاد في بريطانيا إن حرارة الصيف ستبلغ بانتظام 38 درجة ما بعد عام 2040.

وكانت الحكومة البريطانية أكدت سابقاً التزامها بتخفيض انبعاثات الكربون على الرغم من أنها لا تسير في المسار الصحيح لتحقيق الهدف بحسب “بي بي سي”.

ويقول أعضاء البرلمان إن الخطط الحالية لن توقف زيادة ارتفاع درجات الحرارة، وإن على الوزراء أن يكونوا أكثر حنكة بشأن الوقاية من درجات الحرارة في بريطانيا.

ويضيفون أن هناك حاجة إلى قواعد أشد صرامة للتعامل في المنازل وشبكات المواصلات مع الحرارة الزائدة.