الدوحة - الراية:

أعلن متحف عن برنامجه التربوي الصيفي الذي سيتيح الفرصة للأطفال من عمر 5-14 سنة للتعلم من خلال الملاحظة والمناقشة والتحليل للأعمال الفنية والمشاركة في أنشطة تعليمية ممتعة، مستمدة من مجموعة متحف الفنية والمعارض الحالية والتي تساعد الطلاب في التعرف على مفاهيم وممارسات مختلفة وراء الفن الحديث والمعاصر.

سوف يقسم المشتركون على مجموعات حسب الفئات العمرية ويتطلب من كل مجموعة حضور 3 جلسات متتالية على مدى الأسبوع. في كل يوم، سوف يقوم الطلاب باستكشاف موضوع معين في صالات العرض، يليه جلسة في أستوديو المتحف حيث يمكنهم العمل مع فنان محترف لصنع أعمال فنية خاصة بهم، علماً بأن البرنامج سيتم تقديمه باللغتين العربية والإنجليزية، وهو برنامج مجاني ولا يتطلب رسوماً أو لوازم فنيّة.

هذا ويُتيح المتحف فرصاً وبرامج تعليمية مستمرة موجهة للأطفال والبالغين والطلاب والعائلات، وذلك عبر اجتذاب الإلهام من الفن الحديث والمعاصر، حيث يمثل المتحف منبراً للمناقشات الهادفة حيث يمكن للزوار خوض التحدي وطرح الأسئلة بكل ثقة واكتساب الشعور بالانتماء إلى مجتمع إبداعي خلاق. وبإمكان الزوار لقاء الفنانين وجهاً لوجه في هذا الفضاء الإبداعي والانضمام إلى الحوار حول الفن الحديث والمعاصر، من خلال جعل المتحف مساحة إبداعية خاصة بهم. وفضلاً عن الزيارات الإرشادية للمدارس التي يقودها قسم التعليم بمتحف يقدم أصوات متحف جولات إرشادية عامة. هناك حلقات خاصة بالمطالعة والقراءة المرتبطة بالمواضيع المستهدفة في المعارض الحالية، هذا بالإضافة إلى ورش عمل للمعلمين لربط مناهجهم الدراسيّة بالمعارض الموجودة في متحف.