- الإمام الشافعي:

- إذا أراد أحدكم الكلام فعليه أن يفكر في كلامه فإن ظهرت المصلحة تكلم وإن شك لم يتكلم حتى تظهر.

- ابن تيمية:

- "إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغنِ أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله."

- عبد الرحمن بن عوف:

- أتي عبد الرحمن بن عوف بطعامه يومًا فقال: قتل مصعب بن عمير، وكان خيرًا مني، فلم يوجد له ما يكفن فيه إلا بردة، وقتل حمزة - أو رجل آخر - خير مني فلم يوجد له ما يكفن فيه إلا بردة، لقد خشيت أن يكون قد عجلت لنا طيباتنا في حياتنا الدنيا، ثم جعل يبكي.

 - طلحة بن عبيد الله:

- قال طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه: من أراد أن يقلَّ من معرفة الناس لعيوبه، فليجلس في بيته، فمن خالط الناس سلب دينه ولا يشعر.

- سعد بن أبي وقاص:

- قال سعد رضي الله عنه لابنه: يا بني، إذا طلبت الغنى فاطلبه بالقناعة، فإنها مال لا ينفد. وإياك والطمع، فإنه فقر حاضر. وعليك باليأس، فإنك لم تيأس من شيء قط إلا أغناك الله عنه.

- أبو عبيدة بن الجراح:

- ألا رُبَّ مبيِّضٍ لثيابه مدنس لدينه. ألا رب مكرم لنفسه وهو لها مهين. ادرؤوا السيئات القديمات بالحسنات الحديثات، فلو أن أحدكم عمل من السيئات ما بينه وبين السماء، ثم عمل حسنة، لعلت فوق سيئاته حتى تغمرهن.

- مالك بن دينار:

- كذب اللسان أن يقول ما لم يقل، وأن يقول ولا يفعل، وكذب القلب أن يعقد فلا يفعل.

- الحسن البصري:

- إذا لم يعدل المعلم بين الصبيان كُتِبَ من الظلمة.