بقلم - يوسف مبارك شاهين الكواري :

تم تطبيق حصص الأندية بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية اعتباراً من العام الدراسي الحالي 2017/‏2018م كتفعيل للتعاون والتناغم بين قطاعي التعليم والشباب والرياضة؛ حيث إن الاستفادة من إمكانات النوادي بملاعبها وكوادرها ونظامها وتعرّف الطلاب عليها تحفّزهم وتشجّعهم على الانضمام لتلك النوادي وإزالة الرهبة والحاجز بين الطالب والنادي.

وكنت قد اقترحت قبل ثلاث سنوات من على هذا المنبر الإعلامي في جريدة الراية صفحة المنبر الحر تحت عنوان (التكامل بين قطاعات التعليم والشباب والرياضة) عدد 18/‏5/‏2014 وهو ما يتوجّب أن نقدّم الشكر لوزارة التعليم والتعليم العالي على جهودها لدراسة المقترح وتفعيله بما يرتقى بمستوى طلابنا البدني والرياضي ويؤهلنا لتحقيق رؤيتنا للعام 2030م تلك الرؤية التي تعتبر التنمية البشرية أحد أهم أركانها.

إن تفعيل التكامل بين المدارس والأندية القريبة منها يؤتي بثمار طيّبة لتأصيل الاشتراك بالنوادي وممارسة الأنشطة الملائمة وتأهيل طلابنا المتميزين رياضياً لصقل مواهبهم الرياضية بالمؤسسات الرياضية المتخصّصة تحت رعاية المدارس والأندية.