كاليفورنيا (رويترز): تحول حفل تسليم جوائز جولدن جلوب إلى منبر لبعض من أشهر نجوم هوليوود لحشد التضامن والتأييد لحرية التعبير بعد هجوم تعرضت له صحيفة فرنسية ،ووضع الممثل والمخرج جورج كلوني شارة كتب عليها "أنا شارلي" على صدر سترته في لفتة تضامن مع قتلى الهجوم الذي نفذه إسلاميون متشددون على صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الأسبوع الماضي ،وفاز كلوني بجائزه عن مجمل أعماله الفنية ،وأشار في الحفل إلى "يوم استثنائي" في باريس وفي العالم بأسره إذ تجمع ملايين منهم بعض من زعماء العالم في مسيرة للتضامن مع ضحايا الهجوم ووضعت هيلين ميرين قلماً على ثوبها الأحمر وتحدث جاريد ليتو بالفرنسية دعماً لرسامي الكاريكاتير الذين قتلوا في الهجوم على مقر الصحيفة الفرنسية الساخرة ولعبت السياسة دوراً واضحاً في كلمات الحضور، وقال تيو كينجما رئيس جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود "كصحفيين دوليين ندرك أهمية حرية التعبير الفني"وقال "معاً سنقف متحدين ضد أي شخص يريد قمع حرية التعبير في أي مكان من كوريا الشمالية إلى باريس".