رام الله-أ ف ب: بدأ الفلسطينيون أمس إحياء الذكرى 13 لوفاة زعيمهم التاريخي ياسر عرفات في مدينة رام الله في الضفة، بينما من المقرر إحياء ذكراه غداً في غزة. وتجمع عشرات من الفلسطينيين بالقرب من ضريح عرفات في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله. وارتدى المشاركون كوفيات فلسطينية تقليدية اشتهر بها عرفات، ورفعوا صوراً له بالإضافة إلى أعلام فلسطينية وأعلام حركة فتح التي أسسها.

ورحل عرفات في 11 نوفمبر 2004 في مستشفى بباريس بعد تدهور فجائي في صحته. ومن المقرر أن تقام مسيرة حاشدة غداً في ساحة السرايا في غزة إحياء لذكرى عرفات. وأكد مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الاحمد أن مسيرة السبت تعطي مؤشراً إيجابياً نحو إعادة الوحدة واللحمة. الوحدة صانعها ياسر عرفات. ونفى الاحمد وجود أي توترات في تنفيذ اتفاق المصالحة. وأضاف «المعابر في قطاع غزة تديرها السلطة الآن بشكل كامل. وقالت سناء الرفاعي التي قدمت للمشاركة في إحياء ذكرى وفاة عرفات،أردنا المشاركة هذا العام لأنها سنة المصالحة مع غزة.وسترتاح روح الشهيد أبو عمار أكثر عندما يرى الشعب الفلسطيني جميعه موحداً.