كتب - محمود الحكيم:

كشف إبراهيم الكواري المذيع بقناة الكاس لـ الراية عن مشاركته في تغطية دورة الألعاب الآسيوية مشيرًا إلى أنه يغطي كل أحداث البطولة التي تدور في مدينة بالمبانج من أحداث رياضية تخص البطولة الآسيوية وعددها 10 ألعاب، منوها إلى أن منتخبنا القطري يشارك في هذه البطولة بست رياضات هي البولينج وكرة الشاطئ والرماية والتجديف والترايثون. وقال الكواري أقدم تقارير بالإضافة إلى الربط المباشر مع الاستديو بالدوحة من بداية البث في الرابعة فجرًا إلى السادسة مساء وأشاد الكواري بالدعم الذي يقدم من قبل إدارة القناة للكوادر القطرية الشابة وأكد أن الكأس تلعب دورًا بارزًا في نشر الوعي والثقافة الرياضية . وقال: إن الإعلام بات مجالاً جاذبًا للكوادر القطرية.

  • ما جديدك على المستوى المهني؟

أشارك حاليًا في تغطية دورة الألعاب الآسيوية حيث أقوم بتغطية كل أحداث البطولة التي تدور في مدينة بالمبانج من أحداث رياضية تخص البطولة الآسيوية وعددها 10 ألعاب، ويشارك فيها منتخبنا القطري في ست رياضات هي البولينج وكرة الشاطئ والرماية والتجديف والترايثون.

وأقدم تقارير بالإضافة إلى الربط المباشر مع الاستديو بالدوحة من بداية البث في الرابعة فجرًا إلى السادسة مساء. حيث أجري لقاءات مع اللاعبين والإداريين وأقدم خلاصة بحصاد النتائج والجوائز والميداليات.

  • هل تشارك في تغطية هذه البطولة للمرة الأولى؟

نعم للمرة الأولى وهي تجربة مثمرة جدًا بالنسبة لعملي كمراسل أفادتني كثيرًا حيث إن العمل الميداني يضيف الكثير إلى رصيد المراسل حيث التعايش مع اللاعبين على الأرض ورؤية تدريباتهم واستعداداتهم وفرحتهم وحزنهم ومعاناتهم وهكذا.

  • من يشارك معك في التغطية ؟

يشارك معي في التغطية 6 أشخاص هم إبراهيم المجرد منسق ميداني ومحمد أنيس مصور ورنا مسؤولة قسم التشغيل وعبد الهادي مراسل أخبار وخلدون مونتاج. ونحن نعمل كفريق واحد لنخرج التغطية على أكمل وجه وهو ما ساهم في الشكل المشرف الذي خرجت به التغطية.

  • ما الجديد في نقل التغطية من أندونيسيا؟

نحن نقدم نقلاً مباشرًا للمباريات والمنافسات ويتم نقل المباريات بتقنية 4G للدوحة مباشرة وبشكل حصري لقناة الكاس.

  • متى انضممت لقناة الكاس ؟

أنا بدأت مع قناة الكاس منذ 3 أعوام تقريبًا حيث كانت البداية فترة تدريب مع القناة ثم كان الظهور الأول لي كمراسل ثم قدمت استديوهات تحليلية لدوري الدرجة الثانية وبعض البطولات مثل الدربيات العمانية وقد تخصصت في تقديم الاستديوهات التحليلية وقد وجدت كل الدعم من عبد الله معرفي مدير إدارة البرامج بالقناة والسيد عيسى الهتمي مدير القناة الأمر الذي شجعني بالاستمرار في هذا المجال.

  • ما الدور الذي تلعبه الكاس في نشر الوعي والثقافة الرياضية في المجتمع ؟

الكاس تلعب دورًا بارزًا في هذا المجال حيث تعمل من خلال ما تقدمه من بطولات مهمة محلية وخليجية وغيرهما في كافة الرياضات على تقريب الرياضة من الجميع وإدخالها كل بيت ونشر الوعي الرياضي بين طبقات المجتمع كافة وهو الدور الذي أتى ثماره حيث باتت الرياضة لها مكانة خاصة لدى جميع أفراد المجتمع والكل يهتم حاليًا بمتابعة الرياضات على مختلف تنوعاتها . وهو ما يحمد لقناة الكأس ويحسب لها في الحقيقة.

  • هل ترى أن الشباب القطري مقبل على العمل في مجال الإعلام ؟

نعم هناك إقبال على هذا المجال وخاصة بعدما شعر الناس بقوة تأثير الإعلام ومكانته وما يمكن أن يقدمه في حياة المجتمع ولذلك تجد الكثير من الوجوه القطرية الشابة تظهر على الشاشات التلفزيونية المحلية وأصبحنا نرى كوادر قطرية رائعة في هذا المجال .