الدوحة - الراية : أقام المركز الإعلامي للشباب التابع لوزارة الثقافة والرياضة احتفالاً بمقر المركز بمناسبة تسلم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى راية كأس العالم ٢٠٢٢، وذلك بحضور نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي ومنتسبي البرنامج الصيفي «صيفنا إعلامي» حيث كان في استقبالهم الدكتور حمد الفياض المدير التنفيذي للمركز، والسادة أعضاء المركز. وأعرب الحضور من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي خلال الحفل عن سعادتهم بتسلم قطر راية مونديال 2022. مؤكدين أن هذه اللحظة تأتي تتويجًا لجميع النجاحات التي حققتها قطر في جميع المجالات الاقتصادية والثقافية والرياضية. وأشاروا إلى أن كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى خلال تسلمه الراية  رسالة واضحة للعالم بأن قطر جاهز لتقديم نسخة مميزة من تنظيم مونديال 2022.

ودعوا إلى تضافر جميع الجهود لكي تثبت قطر للعالم كله أنها قادرة على تنظيم هذه البطولة العالمية التي تقام في منطقة الشرق الأوسط لأول مرة منذ انطلاق البطولة عام 1930، كما أن قطر أصبحت الآن الوجهة الرياضية لجميع دول العالم خلال الأربع سنوات المقبلة وستكون محط أنظار الجميع. وأكدوا أن الجميع من قطريين ومقيمين سيبذلون أقصي الجهود تحقيق النجاح وجعل مونديال قطر 2022 الحدث الأبرز والأهم ، في ظل الاستعدادات الكبيرة والملاعب العالمية التي ستستضيف البطولة وتشريف العرب، لذا علينا جميعًا مواصلة الجهود، من أجل تنظيم بطولة استثنائية. من جهتهم أكد منتسبو برنامج «صيفنا إعلامي» أنه شرف كبير لدولة قطر وللعرب استضافة مونديال 2022. مضيفين انه حان الوقت لتضافر جميع الجهود والعمل معا لإخراج هذا الحدث العالمي بالصورة الرائعة التى يتمناها العالم .وشددوا على دور الشباب في تنظيم مونديال 2022، وأن يكونوا جزءاً من هذا الحدث التاريخي الأول في الدول العربية والشرق الأوسط، من خلال طرح أفكار وابتكارات تبرز طاقاتهم وقدراتهم وتوصلها إلى العالم أجمع. وقالوا إن الشباب القطري سيلعب دورًا أساسياً في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.