• عبدالله بن مسعود:

«إذا رأيتم أخاكم قارفاً ذنباً فلا تكونوا أعوان الشيطان عليه، تقولون: اللهم أخزه، الله العنه، ولكن سلوا الله العافية».

  • أبوهريرة:

«ليس شيء أضر بهذه الأمة من ثلاث: حب الدينار والدرهم، وحب الرياسة، وإتيان باب السلطان، وقد جعل الله منهنَّ مخرجًا».

  • لقمان الحكيم:

«إياك وكثرة الاعتذار، فإن الكذب كثيراً ما يُخالط المعاذير».

  • محمد بن سيرين:

«ظلم لأخيك أن تذكر منه أسوأ ما تعلم وتكتم خيره.

  • سعد بن أبي وقاص:

«قال سعد رضي الله عنه لابنه: يا بني، إذا طلبت الغنى فاطلبه بالقناعة، فإنها مال لا ينفد، وإياك والطمع، فإنه فقر حاضر، وعليك باليأس، فإنك لم تيأس من شيء قط إلا أغناك الله عنه».

  • أبو بكر الصديق:

«إني لأبغض أهل بيت ينفقون رزق أيام في يوم واحد».

  • عبدالرحمن بن عوف:

«قيل لعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه: ما سبب يسارك ؟ قال: ثلاث، ما رددت ربحًا قط ، ولا طلب مني حيوان فأخرت بيعه، ولا بعت بنسيئة.

  • أبو حامد الغزالي:

الغِيبة، هي الصاعقة المهلكة للطاعات، ومثل من يغتاب كمن ينصب منجنيقًا، فهو يرمي به حسناته شرقًا، وغربًا، ويمينًا، وشمالًا»

  • ابن القيم:

«إضاعة الوقت أشد من الموت، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.