احترقت آلاف المنازل بسبب الحرائق شمال ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وأطلقت وكالة ناسا صورة جديدة تصور مشهدا مرعبا للطبيعة المدمرة.

وتُظهر الصورة التي التقطتها أداة التصوير الموجودة على قمر ناسا الاصطناعي Terra، وتغطي مساحة 60.5 إلى 63 كلم، اللون الأحمر الطاغي على مساحات شاسعة، في حين تبدو المناطق المحترقة رمادية داكنة.

وذكرت وكالة الأنباء Associated Press، أن مسؤولي الحكومة في كاليفورنيا عقدوا أول اجتماع لهم، يوم الاثنين 23 أكتوبر، لاتخاذ الإجراءات اللازمة التي ستكون الأكبر في تاريخ الولاية.

وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في مجال الصحة العامة، بسبب وجود نفايات خطرة على المنازل، مثل الملوثات الجوية والمواد الكيميائية المسرطنة.

والتُقطت الصورة بواسطة جهاز ASTER الذي يُستخدم لإنشاء خرائط تفصيلية لدرجة حرارة سطح الأرض والانعكاس والارتفاع.

وتقول وكالة ناسا إن جهاز ASTER يعد واحدا من 5 معدات مجهزة لرصد الأرض، أُطلق في 18 ديسمبر عام 1999، على متن القمر الاصطناعي Terra.

وقامت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية ببناء ASTER، كما يتولى فريق علمي مشترك بين الولايات المتحدة واليابان، مسؤولية التحقق من الجهاز ومعايرته.

ويسمح الجهاز للباحثين برسم الخرائط السطحية ورصد الظروف الديناميكية المتغيرة بمرور الوقت، بما في ذلك رصد التقدم الجليدي والبراكين التي يحتمل أن تكون نشطة، وتقييم الأراضي الرطبة ورصد التلوث الحراري وتدهور الشعاب المرجانية، بالإضافة إلى رسم

خرائط درجة حرارة سطح التربة والجيولوجيا.