انتقلت إلى رحمة الله تعالى فاطمة يوسف أحمد السليطي أرملة ناصر عيسى علي السليطي. ويصلى على جثمان الفقيدة بعد صلاة عصر اليوم -الاثنين- بمسجد مقبرة مسيمير، حيث يوارى الثرى. والفقيدة والدة كل من علي، وجاسم، ويوسف.

يقبل العزاء للرجال بمنزل أحمد السليطي شقيق الفقيدة في منطقة المعمورة بالقرب من أكاديمية الأرقم، وللنساء في منزل الفقيدة بالخليفات الجديدة بمنطقة المعمورة قرب مدرسة خديجة بنت خويلد.

جريدة الراية  ووكالة الأنباء القطرية تشاطران الزميلة أمينة السليطي وأسرة الفقيدة الأحزان في وفاة والدتها.. وتدعو الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"