براتيسلافا - د ب أ:

استيقظ سكان بولندا وسلوفاكيا، صباح أمس، ووجدوا أسقف منازلهم مدمرة والشوارع مسدودة، بعدما اجتاحت عاصفة قوية البلاد محملة بأمطار غزيرة بعد منتصف ليل الجمعة/‏السبت. وكانت المناطق الأكثر تضرراً هي جنوب وشرق بولندا، فيما أظهرت القنوات المحلية جهود تطهير هائلة أمس ولم يتم الإبلاغ عن وفيات أو إصابات جراء العاصفة. وتذكر مواطنة أنها كانت عائدة من العمل، ولم تجد سقف منزلها بينما وصف آخر أن الأشجار الضخمة قد تقلص حجمها وأصبحت كأعواد الثقاب. وانقطعت الكهرباء عن نحو 4500 شخص عصر أمس. وذكرت قناة (تي في بي) أن انهياراً طينياً سدّ سكة حديد إقليميّة.