في بادرة إنسانية، تبرع أحد الأتراك بتركيب عجلات لكلبٍ أُصيب بشلل في ساقيه نتيجة اصطدامه بسيارة، لمساعدته على المشي واستعادة حياته الطبيعية، وبدأت حكاية الكلب قبل شهر ونصف الشهر، عندما عثر شخص في ولاية «غريسون» شمالي تركيا، على كلب مصاب بسبب حادث سير، وأطلق على الكلب المصاب اسم «غريب»، وجلبه إلى مأوى الحيوانات التابع لبلدية المدينة، وهناك بدأ الكادر الطبي بالإشراف على علاجه، وبعد معاينة حالته الصحية، أقرّ الأطباء البيطريون، إصابته بشلل في ساقيه الخلفيتين، غير أنّ الاعتناء الدقيق به أثمر عن تحسن بحالة «غريب» الصحية، وبدأت أطرافه الخلفية تتحسن قليلاً، ما بعث الأمل لدى الأطباء. وخلال فترة علاجه، زار أحد محبي الحيوانات المأوى، ولدى رؤيته لـ»غريب» تكفّل بتأمين عجلات مشي له، لمساعدته على الحركة وتدريب أطرافه الخلفية، وفي وقت لاحق، تمّ استقدام الآلة المصممة خصيصاً لذلك الغرض من إسطنبول، وجرى تركيبها للكلب المصاب.