طوكيو - وكالات: حصل روبوت افتراضي يأخذ شكل صبي في السابعة من العمر، على الصفة الرسمية لمقيم في حي مركزي في طوكيو، ولا وجود فعلياً لهذا الروبوت الذي يدعى «ميراي» أي المستقبل، لكن ذكاءه الاصطناعي يسمح له بالتحدث مع البشر كتابياً عبر خدمة الدردشة لاين. وقرر حي شيبويا الراقي أن يجعله من المقيمين الرسميين فيه تحت اسم شيبويا ميراي، ليصبح بالتالي أول روبوت في اليابان يحصل على هوية حقيقية، ويحب ميراي بالإضافة إلى الدردشة، التقاط الصور وتعديل تلك التي يحصل عليها من مخاطبيه. وأوضح مسؤول محلي أن من شأن هذا الروبوت أن يساعد على التعريف بالحي ويتيح للسكان التواصل مع السلطات.