محمود منصر الذرحاني

في قطر الحبيبة يتمتع الشعب من المواطنين والمقيمين بأرقى الخدمات الصحية، هذا واقع ملموس وحكومة قطر وعلى رأسها القيادة الرشيدة، لا تألو جهداً في الاهتمام الكبير بصحة الإنسان وهي من الأولويات في الدولة.منذ زمن بعيد والكل يشهد أن الخدمات المقدمة في العناية الصحية موجودة في السابق والآن فالخدمات الصحيّة تطوّرت بشكل مذهل فقد أنشئت مستشفيات ومراكز صحية في كل مدن وضواحي البلاد، لتتواكب مع زيادة نمو السكان خاصة في العقد الأخير.

لا شك أن الشواهد بالقول والفعل نراها بأم أعيننا فالتقدّم في مجال الخدمات الصحية الراقية محقق بصورة عامة ولا نجد أي تقصير من جانب الدولة، فالدولة مشكورة ترصد الميزانية بسخاء كل سنة على القطاع الصحي، ولا يخفى على أحد الدعم الكبير من قبل الدولة في مجانية العلاج لكل من يعيش على تراب قطر كان مواًطناً أو مقيماً وهذا من فضل الله.وتحية للقائمين على السلك الصحي من الأطباء والممرضين والإداريين وكل من له علاقة بالصحة، لهم الشكر والامتنان على الخدمات المقدّمة التي تستحق تقدير فئة خمس نجوم.