كتبت - ميادة الصحاف:

قالت شيف الحلويات القطرية مريم علي البدر إنها ابتكرت ستة أصناف من جرات الحلويات الزجاجية الصغيرة، لافتة إلى أنها تهدف إلى جمع الحلويات القطرية التراثية والعالمية في مكان واحد وتقديمها بلمستها الفنية.

وكشفت عن الجرات الست التي تميزت بها، وهي جرة المتختخ (خليط من قطع البراوني الهشة والمغطاة بصلصة الكاكاو السرية وبسكوت الكراميل)، جرة أم كشة (تشيز كيك بنكهة الشيكولاتة البيضاء ومكسوة بشعر البنات)، والعروس الفستقية (كريمة بماء الورد مغطاة بالفستق المطحون)، والمزعفر(لبن مغلي باللبن ومبهر بالزعفران)، والذكريات السعيدة (تشيز كيك بالشوكولاتة)، وجرة الإلبة الذهبية (لبن أصفر مبهر بمختلف البهارات)، لافتة إلى الإقبال الكبير الذي تحظى به، لاسيما جرات المتختخ والعروس الفستقية والإلبة الذهبية بالإضافة إلى بسكوت الإلبة الذي تنفرد بصناعته.

وأكدت البدر أنها صنعت بسكوت الإلبة الذهبية بنفسها للتوزيعات في حفل زفافها، كما أشرفت على تجهيز الكمية في يوم واحد فقط قبل الحفل، لتظل تلك الواقعة الطريفة من أجمل الذكريات التي تحملها منذ انطلاق المشروع في رمضان 2014.

وقالت إنها ورثت شغفها بهذا المجال من الأسرة، ولمست كرم الضيافة الحقيقي لدى الأمهات والجدات، مشيرة إلى أنها بصدد طرح نوعين جديدين من الحلويات، هما سمبوستا المتختخ والمزعفر بمناسبة قرب قدوم الشهر الفضيل.